عادي

مطار الشارقة يودع أفواج الحجاج المغادرين إلى الأراضي المقدسة

أعربوا عن سعادتهم وأثنوا على التسهيلات المثالية
20:28 مساء
قراءة دقيقة واحدة

الشارقة: «الخليج»

ودَّع مطار الشارقة، أمس الجمعة، أفواج الحجاج المتجهين إلى الأراضي المقدسة لأداء مناسك الحج، وسط مجموعة من الإجراءات الاستثنائية التي اتخذها المطار لضمان سفر مرن وآمن لهم.

وتمثلت الإجراءات المتبعة في عمل الفحوص الطبية اللازمة، وتزويد الحجاج بالمعلومات والإرشادات الهامة التي تمكنهم من السفر براحة وسهولة، وتخصيص قاعة استراحة للحجاج تتوفر بها العديد من خدمات الضيافة، بالإضافة الى تجهيز فريق عمل لمساعدتهم وفق خطة مسبقة تم العمل عليها، بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين في المطار.

وأسهمت خدمات إجراءات السفر الذاتي، وتخصيص منضدة لإنهاء إجراءات السفر وتخصيص منضدة لإنهاء إجراءات مراقبة الجوازات ومكتب الاستعلام الذكي، وتخصيص عدد من البوابات الذكية للحجاج، وعربات إضافية لنقل الأمتعة، وضمان سرعة مناولتها، في تسهيل وتسريع إجراءات سفر حجاج بيت الله الحرام.

وعبّر الحجاج عن سعادتهم لسفرهم عبر مطار الشارقة، مشيدين بالخدمات والإجراءات المميزة، وأثنوا على التسهيلات المثالية التي قُدمت لهم منذ لحظة وصولهم الى المطار، والتي تعبّر عن اهتمام وحرص هيئة المطار على تقديم تجربة سفر مثالية ورائدة لجميع المسافرين.

ودشنت هيئة مطار الشارقة الدولي العديد من الحلول والخدمات بهدف توفير بيئة ذكية ومتكاملة، للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة، والتعامل مع التزايد المستمر لأعداد المسافرين عبر مطار الشارقة، خصوصاً في مواسم الذروة التي تشهد ازدحاماً كبيراً مثل موسمي الحج والصيف، بما يعزز المكانة التنافسية لمطار الشارقة في تقديم تجربة سفر وخدمات رائدة للمتعاملين.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"