عادي

هزتان شعر بهما سكان الدولة.. الإمارات تسجل 68 زلزالاً وهزة في إيران خلال 24 ساعة

20:35 مساء
قراءة 4 دقائق
محطات رصد الزلازل في الدولة
محطات رصد الزلازل في الدولة

أبوظبي: عماد الدين خليل

سجلت محطات الشبكة الوطنية لرصد الزلازل التابعة للمركز الوطني للأرصاد في الدولة 68 زلزالاً وهزة أرضية جنوب إيران خلال 24 ساعة، ابتداءً من الساعة الثامنة والنصف صباح أمس الأول الجمعة، وحتى الساعة الثامنة والنصف صباح أمس السبت، بقوة تراوحت من 2.4 درجة إلى 6.3 درجة بمقياس ريختر.

1
خميس الشامسي

وقال المهندس خميس الشامسي، مدير إدارة الزلازل في المركز الوطني للأرصاد، إن محطات الشبكة الوطنية لرصد الزلازل التابعة للمركز سجلت زلزالين جنوب إيران في الساعات الأولى من صباح أمس السبت بقوة 6.3 درجة من مقياس ريختر، كانا محسوسَين في دولة الإمارات، وشعر بهما سكان الدولة، وليس لهما أي تأثير في أي من مناطق الدولة.

وأوضح ل «الخليج» أن الزلزالين اللذين شعر بهما سكان دولة الإمارات وقعا بقوة 6.3 درجة، بينهما ساعة ونصف عند الساعة 1:32 صباحاً دون أي تأثير على الدولة؛ حيث شعر بهما سكان الإمارات الشمالية بشكل أكبر؛ نظراً لقرب المسافة التي وقع بها الزلزالان في جنوب إيران.

وأضاف أن المنطقة التي حدثت بها الزلازل في جنوب إيران نشطة زلزالياً بشكل مستمر، نظراً لوجود الفوالق الأرضية هناك بين الصفيحة العربية والصفيحة الإيرانية، مؤكداً أن البنية التحتية لدولة الإمارات مميزة وقوية، ولا تتأثر بتلك الزلازل والهزات التي تحدث جنوب إيران.

وأشار إلى أن هناك 21 محطة لرصد الزلازل تغطي كافة أنحاء الدولة، و70 محطة لرصد الحركة القوية، بالإضافة إلى ربط تلك المحطات مع الشبكة العالمية لرصد الزلازل وشبكات محطات دول مجلس التعاون الخليجي، مؤكداً أن تلك المحطات تساعد على مراقبة وتقييم وإدارة المخاطر، كما تساعد على رسم خرائط للنشاط والتقييم الزلزالي الدقيق في المنطقة.

وأضاف أن دولة الإمارات شهدت خلال العقود الماضية نمواً سريعاً في كافة المجالات، ومن ضمنها مجال الأرصاد الجوية والزلازل، والذي حرص على تنفيذ برنامج متكامل لتقييم خطر تعرض البلاد للزلازل تقييماً كلياً دقيقاً، بهدف وضع الدراسات والآلية التنفيذية اللازمة للحد من هذا الخطر مهما تضاءلت نسبة حدوثه.

وأكد أن هناك تنسيقاً مع الجهات المعنية في الدولة، وعلى رأسها الهيئة الوطنية للطوارئ والأزمات والكوارث، وإمدادها بآخر التطورات لأي ظواهر من الممكن أن تحدث؛ لوضع الخطط للتعامل معها، وحماية المجتمع والأفراد.

وحذَّر مدير إدارة الزلازل الجمهور بعدم تداول أي شائعات من شأنها أن تثير الهلع أو الذعر، مناشداً كافة الأفراد من استقاء المعلومات من مصادرها الرسمية التي تصدر عن الجهات المختصة في الدولة.

1
إبراهيم الجروان

وقال إبراهيم الجروان، عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك، إن الزلازل ظاهرة طبيعية تحدث في باطن الأرض، وتنجم عن حركة الصفائح الصخرية، ويمتد تأثير الزلازل إلى سطح الأرض، وينتج عنها حدوث الاهتزازات الارتجاجية، وبالتالي تكسير في الصخور الداخلية، وهذا يتسبب بدوره في إزاحة تلك الصخور بسبب التأثيرات الجيولوجية، وبالتالي التشققات في الأرض، وتتسبب الزلازل في ظهور الينابيع وحدوث ارتفاعات وانخفاضات في طبقات الأرض، وأيضاً حدوث الأمواج العالية «تسونامي»، والتسبب في الكوارث المختلفة.

وأضاف أن منطقة جنوب إيران تمرّ بحزام زلازل ينتج عنه تكرار الهزات الأرضية والزلازل هناك، نتيجة الوقوع بين صفيحتين قارتين، مشيراً إلى أنه مع بداية الشهر العربي بيومين تنشط الحركات الأرضية من ناحية المد والجزر، وما يتبعها من حركات للزلازل والهزات الأرضية، وهو ما شهدناه أمس من زلازل في جنوب إيران، وكانت محسوسة في دولة الإمارات نظراً لقرب المسافة.

وأوضح أن دولة الإمارات بعيدة عن حزام الزلازل في المنطقة العربية، وخاصة في جنوب إيران، مؤكداً على أن البنية التحتية للمباني والمنشآت في دولة الإمارات قوية جداً، مشيراً إلى أن الدولة أخذت في الحسبان عند إنشاء المباني تطوير المواصفات الفنية لتكون قادرة على التصدي للزلازل المحسوسة في الدولة والهزات الأرضية، وغيرها من التغيرات والظواهر التي تحدث في المنطقة العربية.

وحول أسباب حدوث الزلازل في جنوب إيران، قال، تحدث الزلازل والهزات الأرضية في جنوب إيران نظراً لوقوع تلك المنطقة بين صفيحتين صفيحة الجزيرة العربية وصفيحة الأراضي الإيرانية، ومع الحركات الطبيعية في باطن الأرض تتحرك تلك الصفائح بصورة مستمرة، وإذا كانت تلك الحركة قوية تسبّبت في اصطدام هذه الصفائح مع بعضها بقوة، ما يسبّب الزلازل والظواهر الطبيعية.

1
موقع زلزال جنوب إيران

في سياق متصل، توقع المركز الوطني للأرصاد، أن يكون طقس اليوم الأحد، مغبراً وغائماً جزئياً أحياناً شرقاً، وتظهر بعض السحب شرقاً قد تكون ركامية بعد الظهر، مع انخفاض تدريجي طفيف في درجات الحرارة، ورطباً ليلاً، وصباح الاثنين، على بعض المناطق الساحلية والداخلية، مع احتمال تشكل الضباب أو الضباب الخفيف، والرياح جنوبية شرقية تتحول إلى شمالية غربية خفيفة إلى معتدلة السرعة تنشط أحياناً خاصة غرباً تكون مثيرة ومحملة بالغبار والأتربة، وسرعتها من 15 إلى 25 تصل إلى 40 كم/س، والبحر خفيف إلى متوسط الموج يضطرب أحياناً غرباً في الخليج العربي، وخفيف إلى متوسط الموج في بحر عمان.

وأشار إلى أن طقس غدٍ الاثنين، صحو إلى غائم جزئياً أحياناً، وتظهر بعض السحب شرقاً بعد الظهر، ورطب ليلاً، وصباح الثلاثاء على بعض المناطق الساحلية والداخلية، والرياح جنوبية شرقية تتحول إلى شمالية غربية خفيفة إلى معتدلة السرعة، تنشط أحياناً شرقاً وتكون مثيرة للغبار، وسرعتها من 15 إلى 25 تصل إلى 40 كم/س، والبحر خفيف إلى متوسط الموج في الخليج العربي، ومتوسط الموج قد يضطرب أحياناً ليلاً وصباح الثلاثاء في بحر عمان.

وعن طقس يوم الثلاثاء، توقع المركز أن يكون غائماً جزئياً إلى غائم أحياناً خاصة شرقاً، مع احتمال سقوط أمطار خفيفة، مع انخفاض ملحوظ في درجات الحرارة، والرياح جنوبية شرقية إلى شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة، تنشط أحياناً تكون مثيرة للغبار والأتربة، والبحر خفيف إلى متوسط الموج، قد يضطرب أحياناً شمالاً في الخليج العربي، ومتوسط إلى مضطرب الموج في بحر عمان.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"