عادي

التظاهرات المناهضة لقانون الإجهاض الأمريكي تنتقل إلى فرنسا

10:50 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
باريس - أ ف ب
نُظِّمت مسيرات في فرنسا شارك فيها مئات المتظاهرين للدفاع عن الحق في الإجهاض وتقديم الدعم للنساء الأمريكيات بعد قرار المحكمة العليا في الولايات المتحدة إلغاء ما يعتبره كثر «حقاً مكتسباً».
وعلى رأس الموكب الباريسي، قالت سوزي روجتمان وهي عضو في مجموعة «الإجهاض في أوروبا - النساء يقررن»، إن ذلك القرار أحدث صدمة. وأشارت إلى أنه بالنظر إلى «أهمية الولايات المتحدة في العالم»، فإن الحق في الإجهاض يتراجع «في كل مكان» وأن هناك «دولاً تسترشد بالولايات المتحدة لإنكار هذا الحق الأساسي».
وفي مسيرة باريس التي شارك فيها حوالي 1500 شخص وفقاً لوزارة الداخلية، حملت فتاة تبلغ 16 عاماً تدعى تاييس لافتة كتب عليها «أغلقت 130 مركزاً للإجهاض في 15 عاماً» (في فرنسا)، فيما أعربت عن خشيتها من «تأثير كرة الثلج».
وفي 24 حزيران/يونيو، أنهت المحكمة العليا الأمريكية الضمان القانوني الفيدرالي للإجهاض في كل أنحاء البلاد.
وسار المتظاهرون، من بينهم رجال وكثير من الشابات، مردّدين: «من نيويورك إلى باريس، إجهاض حرّ ومجاني» و«الإجهاض، حاربنا من أجل الحصول على الحق به، وسنكافح من أجل الحفاظ عليه».
وجمعت مسيرات مجموعة «الإجهاض في أوروبا - النساء يقررن» التي نظمت في أنحاء مختلفة من فرنسا وانضمت إليها العديد من الجمعيات النسائية والنقابات والأحزاب السياسية، حوالي 6500 شخص، بحسب تقديرات وزارة الداخلية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"