عادي

حزب الأغلبية بالبرلمان المصري: لا تصالح مع «الإخوان»

17:23 مساء
قراءة دقيقة واحدة
أكد رئيس الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن بمجلس النواب المصري، أشرف رشاد، أنه لا تصالح مع جماعة «الإخوان» الإرهابية.
جاء ذلك في بيان عاجل لرئيس الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن «صاحب الأغلبية النيابية» أمام الجلسة العامة للبرلمان المصري، الأحد.
وأوضح أن الخلاف مع الجماعة الإرهابية «ليس سياسياً أو على السلطة، كما يروج البعض، وإنما خلاف في العقيدة والوطنية، حيث إنها لا تعرف للوطنية باباً ولا الوطن مكاناً».
وشدد رشاد على رفضهم «مثل هذه المحاولات الإخوانية وأي خطوات مماثلة تستهدف إعادة هذه الجماعة الإرهابية إلى العمل السياسي»، وفقاً لما نقلته عنه وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية( أ.ش.أ).
وطالب رشاد الإعلاميين المصريين بالتركيز في معالجاتهم على «المشروعات القومية بدلاً من الموضوعات التي تتسبب في حالة من البلبلة بين المواطنين».
وخلال الجلسة نفسها، قال عضو مجلس النواب مصطفى بكري، في بيان عاجل، إن هناك أحكاماً قضائية ضد جماعة الإخوان تصنفها إرهابية.
ورفض بكري أي محاولة لإجراء لقاءات مع قنوات تابعة لهذا الكيان الإرهابي والترويج لفكرة المصالحة، في إشارة إلى قناة مكملين التابعة لتنظيم الإخوان.
كان الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أكد في وقت سابق أنه «لا تصالح مع من يريدون هدم مصر ويؤذون شعبها»، في إشارة إلى ما أشيع عن التصالح مع تنظيم الإخوان.
وسبق ذلك أن أكد السيسي، أن تنظيم الإخوان لن يكون له دور في المشهد خلال فترة وجوده في السلطة، مؤكداً أن الشعب المصري لن يقبل بعودتهم «لأن فكر الإخوان غير قابل للحياة ويتصادم معها».(وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"