عادي

فامستار الإماراتية تحصد 9.5 مليون دولار ضمن جولة التمويل الأولى

لتوسيع أعمال منصتها العاملة بالذكاء الاصطناعي
15:07 مساء
قراءة دقيقتين
دبي: «الخليج»
أعلنت فامستار (Vamstar)، عن تمكنها من جمع 9.5 مليون دولار في جولة تمويل أولية. وقادت كل من شركة «ألفا إنتلجنس كابيتال» و«صندوق المؤسسين الهولنديين» جولة التمويل الأولية التي شملت أيضاً عدداً من المستثمرين الحاليين مثل شركة btov Partners، وشركة Antler. وسيسهم هذا الاستثمار في تعزيز قدرة المنصة على التعامل مع أي اضطرابات مستقبلية يمكن أن تشهدها سلاسل التوريد والإمداد الخاصة بقطاع الرعاية الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة.
وتتطلع «فامستار» لاستخدام هذا الاستثمار لتسريع خطط تطوير الأسواق والمنتجات، ونشر تقنيات الذكاء الاصطناعي لتطوير منصتها المخصصة لتبادل المواد الاستهلاكية والأدوية، وتحسين جودة البيانات لتسريع عمليات التجارة الإلكترونية، ورقمنة عمليات الشراء والتوريد لمصلحة المشترين والموردين عبر مختلف أنحاء العالم.
وقال تيري تشو، الشريك لدى شركة «ألفا إنتلجنس كابيتال»: «نرى فرصة كبيرة لمنصة فامستار في سوق تعاني نقصاً كبيراً في الخدمات؛ إذ يمكن للمنصة المساهمة في تطوير نظام المشتريات الخاص بقطاع الرعاية الصحية».
من جانبه، قال برافول ميهتا، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة فامستار: «تتعرض سلاسل التوريد للرعاية الصحية لضغوط هائلة في ظل الأزمات المستمرة مثل جائحة «كوفيد – 19»، والحرب في أوكرانيا، وارتفاع معدلات التضخم. هناك القليل جداً من البيانات المتوفرة التي تساعد مديري مشتريات الرعاية الصحية والموردين على اتخاذ القرارات المستنيرة في الوقت الصحيح. ونتطلع في شركة فامستار إلى دعم جميع الأطراف المعنية بسلسلة التوريد من أخصائيين وأطباء ومسؤولي المستشفيات وموردين وتمكينهم من التعاون والتفاعل بأساليب مبتكرة تسهم في إيجاد علاقات قوية وراسخة. وإن تحقيق قيمة أكبر للمنظومة الكاملة لنظام الرعاية الصحية لا يتم إلا من خلال توفير رؤية مشتركة للتعاون والاستفادة من القدرات الهائلة للبيانات».
وتعمل منصة فامستار على الربط بين المشترين والموردين إلكترونياً لأتمتة المعاملات وسير العمليات عبر سلسلة التوريد على مستوى العالم. يتم استخدام المنصة من قبل الشركات والمؤسسات التي تعمل على ربط الموردين مثل الشركات الدوائية، والمواد الاستهلاكية والتجهيزات الطبية وشركات التكنولوجيا والخدمات الرقمية، مع المشترين من القطاعين العام والخاص مثل المستشفيات والمختبرات وشركات التأمين الصحي والعيادات والشركات والجامعات.
ويمكن للمشترين استخدام قدرات التعلم الآلي للبحث عبر قوائم الموردين وكتيباتهم أو إطلاق المناقصات الجديدة وتحديد الفعاليات باستخدام قدرات سير العمل المؤتمتة أو تلقي العطاءات وعروض الأسعار بترتيب الأولوية أو تقديم الطلبات إلكترونياً وأتمتة عمليات الشراء والدفع (S2P). في المقابل، يمكن للموردين الحصول على أولوية الوصول إلى المناقصات وطلبات العروض، والطلبات المباشرة من 86 ألف مستشفى وعيادة عبر أكثر من 100 دولة مباشرة أو ضمن منصات إدارة علاقات العملاء وتخطيط موارد المؤسسات، إضافة إلى إمكانية الوصول إلى التوقعات باستخدام تقنيات التعلم الآلي ومعالجة اللغات الطبيعية، وبيانات ترسية العطاءات مع ملفات تعريف الموردين الافتراضية، فضلاً عن إمكانية تلقي الطلبات إلكترونياً وأتمتة عمليات الطلب والدفع.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"