عادي

كورنيه تنهي سلسلة انتصارات شفيونتيك

00:10 صباحا
قراءة 3 دقائق

وضعت الفرنسية أليزيه كورنيه، المصنفة 37 عالمياً، السبت حداً لسلسلة انتصارات البولندية إيغا شفيونتيك المصنفة أولى عالمياً بفوزها عليها 6-4 و6-2 في الدور الثالث من بطولة ويمبلدون، ثالثة البطولات الاربع الكبرى للتنس.

وانهت الفرنسية سلسلة من 37 فوزاً متوالياً لمنافستها شفيونتيك التي لم تذق طعم الخسارة منذ خروجها من الدور الثاني في دورة دبي في فبراير، حيث فازت في 6 دورات خاضتها منذ تلك الخسارة، وهي الدوحة وإنديان ويلز وميامي على ملاعب صلبة وشتوتغارت وروما وبطولة رولان غاروس الفرنسية، ثانية بطولات ال «غراند سلام»، على ملاعب ترابية.

أقرت شفيونتيك التي خسرت الأشواط الستة الأخيرة من المباراة «لم ألعب بشكل جيد. كنت مرتبكة جداً بشأن اسلوبي».

وأردفت متحدثة عن منافستها «كلاعبة صلبة، استخدمت ذلك لصالحها بشكل رائع. لم يكن اداء جيداً من قبلي».

وحققت شفيونتيك (21 عاماً) فوزها ال 37 توالياً بتغلبها الخميس على الهولندية ليسلاي ياتيناما كيرخوفي ال 138 عالمياً والصاعدة من التصفيات، معززة الرقم القياسي في عدد الانتصارات المتوالية في موسم واحد والذي حطمته الثلاثاء بفوزها على الكرواتية يانا فيت في الدور الأول عندما فضت الشراكة مع فينوس وليامس التي حققت 35 انتصارًا تواليًا في العام 2000.

قالت كورنيه (32 عاماً) المنتشية بفوزها «لا أملك الكلمات... يذكرني ذلك بفوزي على سيرينا (وليامس) قبل 8 أعوام على الملعب ذاته الرقم 1 الذي يجلب لي الحظ».

وتابعت الفرنسية التي وصلت إلى ثمن النهائي في ويمبلدون عام 2014 بفوزها على سيرينا، لتعود وتفشل في جميع محاولاتها التالية من دون أن تتخطى الدور الثالث «كنت أدرك قدرتي على الفوز. لانه في حال كانت هناك فرصة للفوز عليها، كنت أعرف ان ذلك سيحصل على العشب».

وحققت كورنيه أفضل نتيجة لها في بطولات «غراند سلام» بوصولها إلى ربع نهائي بطولة أستراليا المفتوحة مطلع العام الحالي.

وضربت كورنيه موعداً في ثمن النهائي مع الأسترالية أيلا تومليانوفيتش (44) التي قلبت تأخرها بمجموعة أمام التشيكية باربورا كرايتشيكوفا إلى فوز 2-6 و6-4 و6-3.

تان تواصل تألقها

وواصلت الفرنسية أرموني تان المصنفة 115 عالمياً مغامرتها وبلغت ثمن النهائي بفوزها على البريطانية كاتي بولتر 6-1 و6-1 في الدور الثالث.

وتلتقي تان التي أطاحت بالأمريكية المخضرمة سيرينا وليامس صاحبة ال23 لقباً كبيراً بينها سبعة في البطولة الإنجليزية، من الدور الأول، مع مواطنة الأخيرة أماندا أنيسيموفا الخامسة والعشرين والفائزة في مباراة أمريكية النكهة على كوكو غوف 6-7 (4-7) و6-2 و6-1.

وقالت تان البالغة من العمر 24 عاماً والتي تشارك في أول بطولة كبيرة لها على الملاعب العشبية في مسيرتها الاحترافية «كلما تواصلت المباريات، أشعر بأنني في حالة أفضل. أنا أستمتع حقًا باللعب على العشب».

وباتت تان أفضليتها ثاني لاعبة فرنسية تبلغ ثمن نهائي النسخة الحالية بعد كارولين غارسيا الجمعة.

في المقابل، لم يحالف الحظ غوف في عيد ميلادها ال 18 والتي وصلت إلى نهائي بطولة رولان غاروس الفرنسية هذا العام في تخطي الدور الثالث بعدما وصلت إلى لندن كاحدى ابرز المرشحات لاحراز اللقب.

وتألقت غوف في ويمبلدون بالذات عام 2019 في سن ال 15 عاماً في أول مشاركة لها، حيث تخطت التصفيات قبل أن تقصي في الدور الأوّل الأمريكية فينوس وليامس الفائزة باللقب 5 مرات، لتعود وتخسر في ثمن النهائي أمام الرومانية سيمونا هاليب في طريق الأخيرة للفوز باللقب.

وبلغت الرومانية سيمونا هاليب الفائزة في ويمبلدون عام 2019 ثمن النهائي بفوزها السهل على البولندية ماغدالينا فرييش (92) 6-4 و6-1، لتواجه الإسبانية باولا بادوسا الرابعة الفائزة بصعوبة على التشيكية بترا كفيتوفا المتوجة مرتين في لندن عامي 2011 و2014 بنتيجة 7-5 و7-6 (7-4).

خروج غاسكيه

لدى الرجال، خسر الفرنسي ريشار غاسكيه، المصنف 69 عالمياً، أمام الهولندي بوتيتش فان دي زاندشلوب (25) 5-7 و6-2 و6-7 (7-9) و1-6.

وأهدر الفرنسي، البالغ 36 عاماً، العديد من الفرص لحسم اللقاء، اذ حصل في المجموعة الأولى على 5 كرات للحسم في حين كان يرسل والنتيجة لصالحه 5-3، إلا انه فشل في ترجمتها ومنح منافسه فرصة كسر ارساله بارتكابه 3 أخطاء مزدوجة متتالية.

وعاد غاسكيه لارتكاب الأخطاء في الشوط الفاصل للمجموعة الثالثة، ليخسر أفضليته، فالمباراة بعد مجموعة رابعة لم يتمكن خلالها من مقارعة منافسه.

وفاز الأسترالي أليكس دي مينور التاسع عشر على البريطاني ليام برودي 6-3 و6-4 و7-5، والأمريكي تايلور فريتز الحادي عشر على السلوفاكي أليكس مولكان 6-4 و6-1 و7-6 (7-3).

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"