عادي

ما علاقة فندق بيكاديللي بطلب رونالدو الرحيل عن اليونايتد؟

10:05 صباحا
قراءة دقيقتين
رونالدو يشعل التكهنات بعد طلب الرحيل
البلدية تعارض مشروع فندق المبنى التاريخي
متابعة: ضمياء فالح
أصيب مشجعو مانشستر يونايتد بصدمة طلب نجمهم البرتغالي كريستيانو رونالدو الرحيل عن الفريق بسبب رغبته في اللعب بمسابقة دوري أبطال أوروبا. وتساءلت الصحافة الإنجليزية عن الأسباب الخفية للرحيل: هل هناك سبب عاطفي مثل عدم رغبة خطيبته جورجينا في العودة للمكان الذي يضم ذكريات فقد ابنها؟ أم سبب تجاري بعد معارضة بلدية مدينة مانشستر خطة النجم البرتغالي لتحديث المبنى الذي اشتراه مقابل 27 مليون إسترليني وسط المدينة وتحويله إلى فندق 4 نجوم واتهمته بتشويه المنطقة التراثية؟
ويعود بناء 67 بيكاديللي إلى عام 1907 ويضم 11 طابقاً، وترى البلدية الآن أن طلب رونالدو وضع لافتة إعلانات كبيرة أمام المبنى المتهالك لحين صيانته وتحويله إلى فندق عملية مطولة قد تلحق الضرر بحجره القديم ويعيق الاستثمارات الأخرى في الموقع.
واشترى رونالدو المبنى قبل عودته لمانشستر يونايتد في أغسطس 2021، وصيانته وفق تقرير البلدية تستغرق عامين على الأقل يكون فيها مهجوراً.
ورأى رونالدو في المدينة فرصة تجارية لإقامة فندق آخر من سلسلة فنادق بيستانا، الموجودة في لندن ولشبونة. وكان من المتوقع أن يوظف المشروع 900 شخص ويضيف 56 مليون إسترليني إلى اقتصاد المدينة، ويتضمن الفندق 151 غرفة ويتراوح سعر المبيت لليلة واحدة بين 130 إلى 250 إسترلينياً لكن المشروع بات في مهب الريح الآن.
وتساءلت الصحف: هل سيبقى رونالدو مرهوناً بزواج بدون حب مع اليونايتد؟ أم سينتقل إلى تشيلسي المنافس في دوري الأبطال بعد اجتماع الأسبوع الماضي بين وكيل أعماله منديز ومالك تشيلسي الجديد تود بويهلي ليقيم في لندن حيث يملك فندقاً؟
وأشعل طلب رونالدو الرحيل أيضاً شجار تغريدات بين أسطورة اليونايتد جاري نيفيل وأسطورة ليفربول جيمي كاراجر وبدأها الأخير بالقول: «رونالدو فعل بالضبط ما توقعته، تسجيل الأهداف لكن جعل الفريق أسوأ. طلب رحيله أيضاً يفند دعوى أنه رفض مانشستر سيتي لأنه يحب مانشستر يونايتد»، مرفقة بإيموجي باك من شدة الضحك. لم ينتظر نيفيل طويلاً للرد على غريمه السابق وغرد: «أفهم ما تقصده، أنت مزهو بنفسك، لكن رونالدو رفض سيتي لأنه يحب مانشستر يونايتد أكثر ورغم ذلك يريد الرحيل هذا الصيف. لقد ترك اليونايتد سابقاً لكنه بقي يحبه. تمتع بأمسية نجاحك القصير».
ورد كاراجر على نيفيل وغرد: «سيتي لم يرغب بشرائه يا (إيموجي مهرج) وأنت نفس الشخص الذي شبه عودته بعودة ألفيس بريسلي لمانشستر، ألفيس غادر المبنى»، ثم طلب نيفيل من مواطنه التوقف عن استخدام عنوان أغنية شهيرة لألفيس.
من جهته، يدرك اليونايتد أن عليه اعتياد العيش بدون نجمه، ووفق تقرير صحيفة ميرور طلب المدرب الهولندي الجديد ايريك تن هاغ استبداله بالمهاجم البرازيلي أنتوني (22 عاماً) لاعب فريقه السابق أياكس.
ويشعر اليونايتد أن طلب أياكس 70 مليون استرليني مقابل أنتوني مبالغ فيه، لكن تن هاغ يريد الضغط لتعويض رونالدو.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"