عادي

واشنطن تدعو الميليشيات الحوثية لتقديم تنازلات

01:52 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

عدن: «الخليج»

شددت الولايات المتحدة الأمريكية على ضرورة فتح الطرق والمنافذ من وإلى مدينة تعز، جنوب غربي اليمن، في ظل استمرار رفض ميليشيات الحوثي التي تحاصر المدينة، فتح الطرق والمعابر، طبقاً لاتفاق الهدنة الأممية الذي مضى عليه ثلاثة أشهر.

وقال المبعوث الأمريكي إلى اليمن تيم ليندركينغ: «يجب على الحوثيين إيجاد طريقة لتقديم تنازلات بشأن اقتراح مبعوث الأمم المتحدة هانس غروندبرغ بخصوص تعز، حتى نتمكن من المضي قدماً في القضايا الأخرى ذات الأهمية الأكبر بالنسبة لليمنيين».

وأدار المبعوث الأممي إلى اليمن جولتي مفاوضات بين الحكومة الشرعية والحوثيين للخروج بحل لإنهاء الحصار على تعز، غير أن الجولتين انتهتا بالفشل، بسبب رفض الحوثيين مقترحات فتح الطرق، أعقبها تقدم المبعوث بمقترح منقح لما تقدم به الطرفان، إلا أن ميليشيات الحوثي رفضته أيضاً، بينما قبله الوفد الحكومي.

وذكر المبعوث الأمريكي أن هدنة الأمم المتحدة في اليمن، تنص في بنودها على ضرورة فتح الطرق والمنافذ من وإلى مدينة تعز، ثالث أكبر مدينة في اليمن.

وفي وقت سابق أكد السفير الأمريكي إلى اليمن ستيفن فاغن، الأهمية البالغة لفتح الطرق المغلقة في محافظة تعز، تنفيذاً لبنود اتفاق الهدنة الذي رعته الأمم المتحدة في اليمن، مؤكداً دعم بلاده لجميع جهود السلام في اليمن.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"