عادي

25 قتيلاً و40 مفقوداً في انهيار أرضي بالهند

00:10 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

غواهاتي - أ ف ب

قتل 25 شخصاً على الأقل في انزلاق للتربة طمر ورشة بناء سكة حديد في شمال شرقي الهند، بينما لا يزال حوالي أربعين شخصاً في عداد المفقودين، وفق ما أعلن الجيش الجمعة.

وبعد يومين من وقوع الكارثة، واصل رجال الإنقاذ وقوات الأمن البحث عن ناجين محتملين في موقع الكارثة، وهو موقع بناء للسكك الحديد دُفن تحت الطين والصخور في ولاية مانيبور. لكن جهودهم تعرقلت بسبب سوء الأحوال الجوية، بما في ذلك هطول الأمطار. وقال رئيس حكومة ولاية مانيبور، بيرين سينغ، إن الوضع «لا يزال خطراً»، مشيراً إلى أنّ آخر عدد للقتلى وصل إلى 25.

وأغلبية الضحايا من جنود الاحتياط في القوات البرية من العاملين في المشروع. وأعلن الجيش في بيان العثور على 18 ناجياً، إلى الآن، فيما لا يزال 12 من جنود الاحتياط، و26 مدنياً في عداد المفقودين.

وشهد شمال شرق الهند المعزول هطول أمطار غزيرة في الأسابيع الأخيرة، ما تسبب بانزلاقات تربة وفيضانات.

وقضى ما لا يقل عن عشرة أشخاص مطلع السنة، جراء فيضانات وانزلاقات تربة بعد أمطار غزيرة إلى حد غير اعتيادي في عدة مناطق من الهند. ويرى الخبراء أن التغير المناخي يزيد من وتيرة الظواهر المناخية القصوى في العالم، بما في ذلك في الهند. كما أن السدود وانحسار الغابات ومشاريع التنمية في هذا البلد تساهم في الكوارث التي تزداد خطورة على صعيد الخسائر البشرية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"