عادي

بوتين يأمر باستمرار المعارك بعد لوغانسك

أوكرانيا تعلن حاجتها إلى تريليون دولار لاستعادة بنيتها التحتية
17:45 مساء
قراءة 3 دقائق
1
2
2
2

أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أمس الاثنين، بمواصلة العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا، غداة السيطرة على منطقة لوغانسك، والأنظار تتجه إلى استكمال السيطرة على منطقة دونيتسك.

مواصلة العملية العسكرية

أمر الرئيس الروسي بوتين قواته أمس الاثنين بمواصلة العملية العسكرية الخاصة التي تنفذها روسيا منذ 24 فبراير/شباط الماضي في شرق أوكرانيا بعد السيطرة على كل منطقة لوغانسك. وقال بوتين خلال لقاء مع وزير دفاعه سيرغي شويغو بثه التلفزيون، إن القوات الروسية «يجب أن تنفذ مهمتها وفقاً للخطط التي تمت الموافقة عليها».

كشف حساب بالخسائر

وصرح وزير الدفاع الروسي، شويغو، بأن خسائر الجيش الأوكراني خلال الأسبوعين الماضيين بلغت 5469 شخصاً، من بينهم 2218 قتيلاً. كذلك تم تدمير 196 دبابة ومدرعة و12 طائرة مقاتلة ومروحية واحدة. كما تم إسقاط 69 مسيرة، و6 منظومات صواريخ مضادة للطائرات، و97 قاذفة صواريخ متعددة، و166 قطعة مدفعية ميدانية، وقذائف هاون، و216 مركبة عسكرية خاصة.

وصرح شويغو، في لقائه مع القائد الأعلى للقوات المسلحة، الرئيس بوتين، بأنه تم تحرير مساحة وقدرها 670 كيلومتراً مربعاً، لتصبح أكبر المدن في جمهورية لوغانسك الشعبية، ليسيتشانسك، تحت السيطرة الروسية بالكامل، حيث تُجرى الآن عملية نزع الألغام من المنطقة التي تمت السيطرة عليها.

كذلك أشار شويغو إلى أن القوات الأوكرانية تركت خلفها معدات وأسلحة، من بينها 39 دبابة ومدرعة، و48 منظومة «جافيلين»، و18 صاروخ «ستينغر» المضادَّين للدروع والطائرات.

.. وخسائر في 24 ساعة 

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن قواتها تواصل تكبيد الجيش الأوكراني خسائر جسيمة، وأن دفاعاتها الجوية أسقطت طائرة أوكرانية من طراز «سو-25» فوق دونيتسك و8 مسيرات في مناطق متفرقة خلال 24 ساعة.

وأضاف المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف  أن القوات الجوية الروسية أصابت بأسلحة عالية الدقة، نقاط تمركز مؤقتة للواء الميكانيكي 92 ولواء المدفعية 40 التابعين للقوات الأوكرانية في مدينة خاركيف، حيث يوجد حوالي 200 فرد وما يصل إلى 19 قطعة من المعدات العسكرية والصواريخ والمدفعية في أراضي دونيتسك، وبطارية من راجمات الصواريخ «غراد»، إضافة إلى قوات ومعدات عسكرية في 16 منطقة.

وفي إطار مكافحة البطاريات، ضربت القوات الجوية الروسية أربعة فصائل أوكرانية من راجمات الصواريخ في دونيتسك. وأصابت الغارات الجوية والصاروخية والمدفعية الروسية موقعي قيادة للقوات الأوكرانية، وثلاثة مستودعات للذخيرة في دونيتسك، فضلاً عن قوات ومعدات عسكرية في 61 منطقة.

التركيز على دونيتسك

قال حاكم منطقة لوغانسك الأوكراني أمس الاثنين إن روسيا ستحول تركيزها الأساسي في عمليتها العسكرية في أوكرانيا إلى محاولة السيطرة على منطقة دونيتسك بالكامل، بعدما استولت على منطقة لوغانسك المجاورة. وقال الحاكم سيرغي جايداي في مقابلة مع رويترز إنه يتوقع أن تتعرض مدينة سلوفيانسك وبلدة باخموت على وجه الخصوص للهجوم مع محاولة روسيا السيطرة بالكامل على ما يعرف بحوض دونباس في شرق أوكرانيا.

وقال جايداي «من الناحية العسكرية،إنه أمر مؤلم للغاية، لكننا لم نخسر الحرب». وأضاف أن الانسحاب من ليسيتشانسك كان «مركزياً»، في إشارة إلى أنه كان مخططاً ومنظماً، لأن القوات الأوكرانية كانت تواجه خطر السقوط تحت الحصار.

وكان الجيش الأوكراني أعلن الأحد انسحاب جنوده من ليسيتشانسك. وكانت ليسيتشانسك آخر مدينة كبيرة تخضع لسيطرة الأوكرانيين في لوغانسك بحوض دونباس في شرق أوكرانيا. ويشكل السيطرة عليها مؤشراً إلى تقدّم روسي كبير في دونباس. (وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"