عادي

فصل معلق بريطاني من عمله بسبب ألفاظ نابية

18:35 مساء
قراءة دقيقة واحدة
إعداد: مصطفى الزعبي
تسبب ميكرفون في فصل المعلق سايمون ريد (74 عاماً) من عمله في الـ«بي بي سي» بعد بطولة ويمبلدون الرياضية.
وكان ريد أحد المعلقين في بطو بألفاظ نابية على الميكرفون، وهو مفتوح ظناً منه أنه مغلق.
وكان المذيع المخضرم سيمون ريد واحداً من 27 معلقاً على المباراة وظفتهم «بي بي سي» لتغطية بطولة التنس التي تستمر أسبوعين في بث مباشر على التلفاز وتعليق على الراديو.
وبعد التعليق، كان صوته مسموعاً لكلا المقدمين اللذين شرعا في الضحك، غير مدركين أن محادثتهما كانت تُبث عبر الإنترنت إلى عشرات الآلاف من مشاهدي القناة، وتم تعليق ريد وآخر معه من قبل وحدة دعم التنفيذ مباشرة بعد التعليق المسيء، ولم يُسمح لهما باستئناف مهام البث.
وقالت وحدة دعم التنفيذ في بيان في ذلك الوقت: «نحن ندين بشدة جميع التعبيرات ذات الطبيعة التمييزية أو المتحيزة».
وقالت هيئة الإذاعة البريطانية في بيان: «سايمون ريد اعتذر عن تصريحاته».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"