عادي

قتلى في هجوم استهدف احتفالاً بالاستقلال الأمريكي

احتجاجات في أوهايو بعد مصرع شاب أسود على يد الشرطة
22:23 مساء
قراءة دقيقتين
3

أفاد مسؤولون بأن ستة أشخاص قتلوا، أمس الاثنين، بعد أن فتح مسلح النار خلال مسيرة بمناسبة عيد الاستقلال الأمريكي في ولاية إلينوي، بينما تظاهر مئات الأشخاص في مدينة أكرون بولاية أوهايو شمال الولايات المتحدة بعد بثّ مقطع فيديو يُظهر رجُلاً أسودَ يُقتل برصاص الشرطة.

وأدى إطلاق الرصاص في مدينة هايلاند بارك القريبة من شيكاغو إلى جرح 24 شخصاً، وفق حصيلة أولية أوردتها الشرطة، التي قالت إنها تعاملت مع حادث إطلاق نار خلال استعراض احتفالي بمناسبة ذكرى يوم الاستقلال في إحدى ضواحي المدينة، أسفر عن سقوط 6 قتلى و16 جريحاً. وعلى الفور بدأت السلطات الأمنية في البحث عن الشخص الذي أطلق النار.

وقال العضو الديمقراطي في مجلس النواب الأمريكي، بوب مورغان، إن إطلاق النار في شيكاغو أسفر عن إصابة عدد من الأشخاص. وأفاد عدد من الشهود بأنهم رأوا أجسام ثلاثة أشخاص وهي مغطاة.

وذكرت صحيفة «شيكاغو صن تايمز» أن الاستعراض بدأ عند الساعة العاشرة صباحاً، لكنه توقف فجأة بعد عشر دقائق إثر إطلاق نار. وفرّ المئات من المحتفلين، وبعضهم كان مضرجاً بالدماء من الموقع، تاركين وراءهم أغراضهم وأمتعتهم.

وتشهد الولايات المتحدة بشكل متكرر حوادث عنف وإطلاق نار في المدارس والحانات والشوارع تسفر عن عشرات القتلى الأبرياء. 

وقبل ساعات من حادثة شيكاغو تظاهر مئات الأشخاص، في مدينة أكرون بولاية أوهايو، بعد بثّ مقطع مصور يُظهر عناصر شرطة يطلقون النار على رجل أسود، أصيب بحسب محاميه بستّين رصاصة. وبينما دعت السلطات إلى الهدوء، سار حشد نحو مقر بلديّة المدينة، رافعاً لافتات تُطالب ب«العدالة لجايلاند». وقُتل جايلاند ووكر في 27  يونيو، أثناء هروبه من الشرطة، إثر ارتكابه مخالفة مروريّة. ويُظهر مقطع فيديو عنيف جداً نشرته الشرطة أمس الأول الأحد، الشابّ وقد اخترق الرصاص جسده. (وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"