عادي

ارتفاع عدد حفلات الزفاف الأمريكية رغم التضخم

19:42 مساء
قراءة دقيقتين
من حفلات الزفاف الأمريكية

على الرغم من التضخم الكبير في أسعار وترتيب حفلات الزفاف في الولايات المتحدة الأمريكية، فإن شركة «ذا كونت» الأمريكية المتخصصة في تخطيط لحفلات الزفاف، توقعت أن عددها سيصل إلى 2.6 مليون هذا العام، مسجلة ارتفاعاً 2.2 مليون عن عام 2019.

وتقول شان لين ما، الرئيسة التنفيذية لشركة «زولا» لتنظم الحفلات: «تسببت الإجراءات الاحترازية التي فرضتها كورونا مثل التباعد الجسدي من تغيير العادات والتقاليد الاجتماعية الشائعة قبل كورونا ومنها تقاليد الزفاف، وما يرافقه من إقامة الحفلة واجتماع العائلات، لكن مع تخفيف القيود وعودة الحياة إلى جزء مما كانت عليه عادت حفلات الزفاف إلى طبيعتها؛ حيث سجلت الحفلات هذا العام عدداً قياسياً لم تشهده الحفلات منذ الثمانينات».

وأوضحت لين ما أن الضيوف متحمسون للذهاب إلى حفلات الزفاف أكثر من أي وقت مضى.

وأفادت شركة «ذا كونت» بأن هذه التوقعات تأتي على الرغم من التضخم الكبير بأسعار وترتيب الحفلات منذ 40 عاماً، وهذا التضخم سيكون على كل من الزوجين والضيوف».

وكشفت الشركة عن أن الضيوف سينفقون 550 دولاراً في المتوسط​​ لحضور كل حفل زفاف، لكن التكاليف يمكن أن تختلف اختلافاً كبيراً اعتماداً على المشاركة والموقع، في حين قدرت زولا أن كل ضيف سينفق 1500 دولار ليكون ضيف حفل زفاف في هذا العام، يكون معظمه على تذاكر السفر والهدايا، تليها الفنادق، وهذا منطقي بالنسية للتضخم؛ حيث سجلت الرحلات الداخلية في أمريكا حالياً ارتفاعاً بنسبة 47% عن بداية العام، وأسعار الفنادق ارتفعت بنسبة 33%.

على الرغم من هذه الأسعار المرتفعة، لا يزال الناس يحضرون للاحتفال، ما يجعل حفلات الزفاف أكبر من مستويات ما قبل الوباء.

وأكدت شركة «زولا» ازدياد عدد المدعوين إلى حفل الزفاف هذا العام؛ حيث سجلت ارتفاعاً أكبر؛ إذ يدعو الأزواج 100 ضيف، في المعتاد، لكن الحضور الآن أكثر لأن حفلات الزفاف هذا العام هي المرة الأولى التي تلتقي فيها الأسرة معاً منذ عامين.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"