عادي

النعيمي يفتتح «منتجع زويا الصحي» بمنطقة الزوراء في عجمان

12:39 مساء
قراءة 3 دقائق
1
النعيمي خلال تجوله في المنتجع يرافقه أحمد بن حميد وعبدالعزيز بن حميد

أكد صاحب السموّ الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، أن الإمارة تبنّت خطة استراتيجية طموحة تنسجم مع رؤية دولة الإمارات إزاء القطاع السياحي، وتتوافق مع المعايير العالمية في هذا المجال. مشيراً إلى أن ما يميّز عجمان وقوعها في موقع استراتيجي تتوسط إمارات الدولة وأصغرها مساحة، وهذا يسهّل التنقل داخلها، إلى جانب توفر قطاعات السياحة التعليمية والعلاجية والترفيهية والشواطئ، ما يؤسس لتنمية سياحة مستدامة.
جاء ذلك خلال افتتاح سموّه، الثلاثاء «منتجع زويا الصحي»، في منطقة «الزوراء» في إمارة عجمان، الذي يعدّ أول منتجع صحي خمس نجوم في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، ويقدم مجموعة واسعة من التجارب والبرامج العلاجية المتخصصة، التي صمّمت لتعزيز نمط الحياة الصحي والرفاهية في المجتمع.
وتجوّل سموّه في المنتجع القائم في قلب منطقة «الزوراء» ويضم 61 غرفة، بموقعه المتميّز مع إطلالة رائعة على ملاعب الغولف وغابات شجر القرم، حيث اطلع على المرافق الصحية في المنتجع الذي يقدم مجموعة متنوعة من الجلسات العلاجية التي تعتمد على ركائز رئيسية، تشمل: الوقاية وإعادة التأهيل، واللياقة، والترفيه، والاسترخاء.
واستمع سموّه من القائمين على تلك المرافق إلى شرح لما تحتويه وما تقدمه من مجموعة متخصصة من البرامج العلاجية التي تتّسم بالتكامل والشمولية، حيث تضم عدداً من البرامج العلاجية المتنوّعة والمصممة خصيصاً للارتقاء بتجربة الضيوف ودعم مسيرتهم من أجل الحياة بصحة أفضل.
حضر الافتتاح الشيخ أحمد بن حميد النعيمي، ممثل صاحب السموّ حاكم عجمان، للشؤون الإدارية والمالية، والشيخ عبد العزيز بن حميد النعيمي، رئيس دائرة التنمية السياحية، والشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس دائرة البلدية والتخطيط والشيخ حميد بن عمار النعيمي والشيخ عبدالله بن ماجد النعيمي، المدير العام لمكتب شؤون المواطنين، وعدد من كبار المسؤولين.
وأكد الشيخ عبد العزيز بن حميد النعيمي، أن دولة الإمارات رسّخت موقعها وجهةً عالميةً للسياحة العلاجية، بفضل الثقة الدولية بإمكاناتها المختلفة وتشريعاتها وأنظمتها وبيئتها الآمنة المتسامحة المتعددة الثقافات التي نجحت في استقطاب كبرى المؤسسات الطبية ذات المكانة العالمية المرموقة والشركات السياحية.
وقال: إن افتتاح المنتجع يترجم اهتمام صاحب السموّ الشيخ حميد بن راشد النعيمي، وسموّ الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان، بأن تصبح عجمان بهذه المشاريع المتميزة، بيئة جاذبة للسياحة العلاجية والاستثمار الصحي، في ظل وجود قطاع طبي خاص متنام ومتسارع، وبنية صحية متميزة. مشيداً بالخدمات الصحية المقدمة في المنتجع، وجهود العاملين فيه وحرصهم على تقديم تجربة استثنائية وفق أعلى المستويات العالمية.
فيما قال رائد الأعمال السعودي محمد أمير سعيد، مؤسس المنتجع «الهدف من تأسيسه، تعزيز الصحة والسلامة، وتوفير بيئة صحية متخصصة تهدف إلى تعزيز صحة العقل والجسد والروح لضمان مجتمع صحي يتمتع بكافة سبل الرفاهية وجودة الحياة».
وذكر أنه كل برنامج من البرامج العلاجية في المنتجع صمّمته نخبة من الخبراء المتخصّصين في الصحة والطب، لتلبية الاحتياجات المتخصصة لكل شخص، مع مراعاة أسلوب الحياة الخاص به، حيث يجري فريق الأطباء وأخصائيي الصحة والتغذية تقييماً طبياً شامل لكل شخص، قبل إعداد البرنامج العلاجي.
وأشار الى أن الضيوف يمكنهم الاختيار من بين تسعة برامج متنوعة، بما يشمل برنامج الراحة العلاجية، وتعزيز المناعة، والتخلص من السموّم (ديتوكس)، والعلاج الطبيعي وإعادة التأهيل، والتحكم في الوزن، ودعم الكبد، تجديد الحيوية والنشاط، واللياقة البدنية، ومكافحة التقدم في العمر. كما تتضمن تلك البرامج المتخصصة عدداً من الجلسات العلاجية في برنامج متكامل تراوح مدته من ثلاث إلى أربع عشرة ليلة، يمكن للضيوف خلالها الاستفادة من المرافق المتطورة في المنتجع ومجموعة مختارة من الأنشطة الترفيهية.
ويقدم المنتجع مجموعة متنوعة من الجلسات العلاجية التي تعتمد على ثلاث ركائز، تشمل: الوقاية وإعادة التأهيل، واللياقة، والترفيه والاسترخاء. (وام)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"