عادي

مكرمة رئيس الدولة تُجَسِّد مقولته «لا تشلون هم»

فعاليات: القيادة حريصة على تحقيق الحياة الكريمة للمواطنين
01:15 صباحا
قراءة 4 دقائق

الساحل الشرقي: محمد الوسيلة

ثمنت فعاليات مجتمعية بمدن ومناطق الساحل الشرقي مكرمة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بإعادة هيكلة برنامج ذوي الدخل المحدود وزيادة ميزانيته إلى 28 مليار درهم، وأجمعوا على أن المكرمة ليست غريبة على سموه بعد أن قدم العديد من المبادرات والمكارم السخية إلى جانب وعد شعبه في أحلك الظروف بعبارته الشهيرة «لا تشلون هم» أيام جائحة كورونا، وأعربوا عن عميق شكرهم وتقديرهم لمكرمة سموه التي ستسهم في تحقيق الحياة الكريمة لأبنائه المواطنين.

ثمّن د. محمد سعيد الكندي، وزير البيئة الأسبق، توجيه صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بإعادة هيكلة برنامج دعم ذوي الدخل المحدود، الذي يعكس حرص القيادة الرشيدة لدولة الإمارات على توفير الحياة الكريمة للمواطنين وخاصة الأسر المحدودة الدخل.

وأكد أن التوجيهات تسهم في إحداث نقلة كبيرة ونوعية على مستوى الخدمات المقدمة لذوي الدخل المحدود في المجالات كافة للمواطنين في جميع أنحاء الدولة، الأمر الذي يسهم في تحقيق الأمن والأمان الاجتماعي وبثّ روح الطمأنينة في الأسر، مما يعزز الحياة الكريمة للمواطنين.

وقال: الاهتمام بالمواطن ليس وليد اليوم، أو حكاية عابرة، بل هو إرث القائد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» الذي أوصى فيه خيراً، ورهن التنمية والبناء والصناعة والتطور بإنسان هذا الوطن، ولتبقى حكمته وبُعد نظره وفطنته زادنا في مسيرتنا للخمسين عاماً القادمة، التي نمضي فيها بخطى واثقة تحت قيادة صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله.

قال المواطن سليمان راشد الخديم العنتلي أن مكرمة سموه تؤكد قربه من أهله وأبنائه المواطنين وأن إطلاق مبادرة سموه لذوي الدخل المحدود تجسد القيمة الرفيعة لنهج القيادة الحكيمة ومدى ارتباطها الوثيق بشعبها وتحسسها الدائم لنبض شعبها وحرصها على تلمس احتياجات المواطنين وتلبية أشواقهم، وفي ظل ظروف اقتصادية عالمية بالغة التعقيد جاءت مكرمة سموه لتعزز جودة حياة المواطن الاماراتي وتحقق رفاهيته التي تشكل حجر الزاوية في خطط الحكومة الرشيدة.

ترسخ الطمأنينة

وقدم المواطن عبيد راشد العبدولي أسمي آيات الشكر والعرفان إلى صاحب السمو رئيس الدولة على مكرمته السخية التي تضمن في جوهرها تحقيق الحياة الحرة الكريمة لأهله وأبنائه المواطنين، والمكرمة ليست غريبة عليه، فقد عودنا سموه دائماً على مبادراته العملاقة التي تهتم بشكل أساسي برفاهية المواطنين وتقديم كل السبل التي تجعل حياتهم أسهل والجميع شاهد على مقولته التي رسخت الطمأنينة في نفوس الجميع (لا تشيلون هم).

وتقول المواطنة سلمى الحفيتي إن دولة الإمارات وحكومتها الرشيدة دائماً سباقة في تلمس وفهم وتلبية احتياجات المواطن تماشيا مع المستجدات العالمية التي تؤثر في نمط الحياة المحلية كالتضخم وارتفاع أسعار الوقود الذي تفاقم بشدة بعد الحرب الروسية الأوكرانية وتأتي مبادرة ومكرمة سموه الكريمة لتؤكد مقولته الشهيرة ووعده لأبنائه (لا تشلون هم).

قيادة حكيمة

ورفع المواطن سعيد اليماحي أسمي آيات التهاني لشعب الامارات الذي يحوز قيادة حكيمة تعي تطلعاته وتعمل بكل جهدها ونهجها القويم من أجل إسعاده وتحقيق رفاهيته، وقال إن مكرمة سموه تأكيد على حرصه الدائم على توفير الحياة الكريمة لشعبه، والمكرمة تجسيد عملي لمقولته الشهيرة (لا تشلون هم).

استمرار النهج

وأعرب المواطن عبد الرحمن الشرقي عن شكره وتقديره لصاحب السمو رئيس الدولة على مكرمته السخية التي تسهم بشكل عملي في رفع الأعباء عن كاهل ذوي الدخل المحدود في ظل التضخم وارتفاع الأسعار الذي تعانيه دول العالم، وقال إن المكرمة استمرار لنهج سموه المستمر في تطمين شعبه وحرصه على تذكيرهم دائما بأن لا يشلون هم في جميع مناحي الحياة الاقتصادية والاجتماعية والصحية وغيرها.

حياة الرفاهية

ويرى المواطن خالد الرئيسي أن مكرمة سموه أزالت عملياً كل هموم ذوي الدخل المحدود وبثت في نفوس الجميع الطمأنينة بأن مستويات حياة الرفاهية بدولة الامارات مازالت عند سقفها العالي الذي رسخته حكومتنا الرشيدة بنهجها القويم وبرامج عملها الطموحة، وأن المكرمة السخية لصاحب السمو رئيس الدولة تؤكد مدى قربه من هموم المواطنين وحرصه الدائم على تلبية احتياجاتهم.

مكرمة سخية

وثمنت المواطنة فاطمة يوسف مكرمة صاحب السمو رئيس الدولة والتي في تقديرها بيان عملي لمقولة سموه (لا تشيلون هم) فبعد ان ارتفع التضخم في العالم بفعل الحرب الروسية الأوكرانية التقط صاحب السمو رئيس الدولة القفاز وأعلن عن مكرمته السخية التي تستهدف بشكل أساسي ذوي الدخل المحدود باعتبارهم أكثر فئة تضرراً من المستجدات العالمية، وأن مكرمة سموه جاءت لتحقق الحياة الكريمة لأهله وأبنائه المواطنين.

العطاء الوافر

وقدم المواطن خليفة الكعبي الشكر والتقدير لصاحب السمو رئيس الدولة على مكرمته السخية وقال إن المكرمة جزء من نهج سموه الذي يقوم على العطاء الوافر والحرص الدائم على تلمس احتياجات المواطنين والسعي الجاد من اجل توفيرها وتلبية جميع متطلبات الحياة الكريمة لهم، والمكرمة تستهدف شرائح مجتمعية مهمة ستظل تتعاطى مع مستجدات الحياة بعد إعلان المكرمة بشكل سلس دون معاناة تذكر.

أشواق المواطنين

وقدم المواطن عبيد الذباحي أسمي آيات الشكر والعرفان إلى صاحب السمو رئيس الدولة على مكرمته السخية التي رسخت عمليا مقولته «لا تشلون هم» باعتبارالمقولة نهج سموه الراسخ القريب من أشواق المواطنين والعليم بتطلعاتهم والحريص على تلبيتها وتوفير جميع سبل العيش الكريم لهم.

حياة سعيدة

وأعرب المواطن نبيل آل علي عن عظيم شكره وامتنانه لصاحب السمو رئيس الدولة على مكرمته السخية التي توفر الحياة الكريمة لأبنائه المواطنين من ذوي الدخل المحدود، وأن المكرمة سترفع أعباء ضروريات الحياة عن كاهلهم وتوفر نمط حياة سعيداً لهم، وأن المكرمة ليست غريبة على سموه الذي أدخل الطمأنينة من قبل في نفوس المواطنين والمقيمين أيام جائحة كورونا بعبارته الأشهر «لا تشلون هم».

1

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"