عادي

موسكو تلوّح بردّ على الاتحاد الأوروبي بعد طرد صوفيا دبلوماسيين روس

00:27 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

موسكو - أ ف ب

حذّرت موسكو، الاثنين، من أن ردّها على طرد بلغاريا 70 دبلوماسياً روسياً، يمكن أن يشمل دول الاتحاد الأوروبي الأخرى، وفق ما ذكرت وزارة الخارجية.

وقالت الناطقة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في بيان، إن «قرار صوفيا المسيّس خفض عدد موظفينا الدبلوماسيين من دون مبرر لن يمر من دون رد بالتأكيد».

وحضت الاتحاد الأوروبي وصوفيا على «التفكير في مبدأ المعاملة بالمثل الذي تقوم عليه العلاقات الدبلوماسية».

وأضافت أن «على الاتحاد الأوروبي أن يفهم بأن الدعم المتهور لأعمال مناهضة لروسيا تقوم بها دول أعضاء منفردة، يضع المسؤولية عن العواقب على كاهل الاتحاد الأوروبي برمّته، بما في ذلك لجهة إجراءات الرد من جانبنا».

وطرح السفير الروسي لدى صوفيا، الجمعة، إمكانية إغلاق السفارة، بعدما رفضت بلغاريا التراجع عن قرار طرد 70 موظفاً دبلوماسياً روسيّاً.

ويعتبر هذا العدد غير مسبوق بالنسبة لبلغاريا، علماً أنها مقرّبة تقليدياً من موسكو رغم أنها عضو في الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي.

وأشارت صوفيا إلى أن الموظفين الدبلوماسيين الذين قررت طردهم يعملون ضد مصالح بلغاريا.

بدوره، أعرب الاتحاد الأوروبي عن «أسفه حيال التهديد غير المبرر من قبل روسيا الاتحادية بقطع العلاقات الدبلوماسية مع بلغاريا»، واصفاً الخطوة بأنها «غير متناسبة مع ما قامت به صوفيا».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"