عادي

البرهان يعفي الأعضاء المدنيين في مجلس السيادة السوداني

16:18 مساء
قراءة دقيقة واحدة
أعفى رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، أعضاء مجلس السيادة المدنيين، وفق مرسوم دستوري تم بموجبه تسليم خطابات الإعفاء للأعضاء أبو القاسم برطم ورجاء نيكولا وسلمى عبد الجبار وعبد الباقي عبد القادر ويوسف جاد كريم، فيما أبقى المرسوم على الأعضاء من حركات الكفاح المسلح في المجلس، وهم مالك عقار والطاهر حجر والهادي إدريس.
وذكرت وكالة الأنباء السودانية الرسمية، الأربعاء، أن رئيس مجلس السيادة كان عقد اجتماعاً مع الأعضاء الخمسة وشكرهم على استجابتهم لنداء الوطن والعمل بمثابرة واجتهاد من أجل خدمة المواطنين.
ونقلت الوكالة عن البرهان، إعرابه عن الأمل في استمرار عطائهم في ميادين العمل العام المختلفة، مشيداً بالجهد الكبير الذي بذلوه في سبيل تحقيق تطلعات الشعب السوداني في الحرية والسلام والعدالة.
وكان البرهان أعلن، الإثنين الماضي، أن القوات المسلحة قررت الانسحاب من المفاوضات السياسية الجارية حاليا وحث الأحزاب والقوى السياسية والثورية على تشكيل حكومة كفاءات مستقلة لاستكمال المرحلة الانتقالية.
وأعرب عن نيته حل مجلس السيادة، وتشكيل مجلس أعلى للقوات المسلحة من الجيش والدعم السريع، وذلك بعد تشكيل حكومة تنفيذية.
وقال البرهان في خطاب، بثه التلفزيون السوداني: إن «البلاد تمر بأزمة تهدد وحدتها وتماسك لحمتها الوطنية ومخاطر تعيق المسار الديمقراطي». وأضاف: «قررنا إفساح المجال للقوى السياسية والثورية لتشكيل حكومة كفاءات من خلال الحوار»، معلناً عدم مشاركة المؤسسة العسكرية في المفاوضات الجارية حالياً.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"