عادي

بعد استقالة جونسون المرتقبة.. من سيتولى رئاسة وزراء بريطانيا؟

14:13 مساء
قراءة دقيقتين

لندن - رويترز
يتوقع أن تطلق الاستقالة المرتقبة الخميس، لرئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، منافسة شديدة داخل حزب المحافظين في عملية البحث عن زعيم جديد.
وفيما يأتي تفاصيل حول عملية البحث عن خليفة لجونسون:
- يتعين أن يرشح اثنان من أعضاء البرلمان عن حزب المحافظين أي شخص يتقدم للمنصب، وقد يكون عدد المتقدمين كبيراً.
- يجري النواب المحافظون بعد ذلك، عدة جولات تصويت لخفض عدد المرشحين. وفي كل مرة يُطلب منهم التصويت بشكل سري لصالح مرشحهم المفضل، ويستبعد من يحصل على أقل الأصوات.
- تتكرر هذه العملية إلى أن يصل عدد المتنافسين إلى اثنين.
وكان التصويت في السابق يجري في أيام الثلاثاء والخميس. لكن من المقرر أن يبدأ البرلمان العطلة الصيفية التي تستمر ستة أسابيع في 21 يوليو/ تموز الجاري، لذا قد يتعين تسريع العملية.
- يجرى بعد ذلك تصويت بالبريد على المرشحين الاثنين الأخيرين، ويشمل أعضاء المحافظين، ويعين الفائز رئيساً للوزراء.
- زعيم الحزب صاحب أكبر عدد من الأعضاء في مجلس العموم، هو رئيس الوزراء الفعلي. ولا يتعين عليه الدعوة إلى انتخابات مبكرة، لكن يحق له ذلك.
* كم من الوقت يستغرق ذلك؟
يمكن أن تختلف الفترة الزمنية لاختيار رئيس الوزراء، اعتماداً على عدد المتقدمين للمنصب. وكانت تيريزا ماي تولت المنصب بعد أقل من ثلاثة أسابيع من استقالة ديفيد كاميرون في عام 2016، وانسحاب المتنافسين الآخرين في منتصف السباق.
وتنافس جونسون مع وزير الصحة السابق جيريمي هنت، قبل تصويت أعضاء حزب المحافظين لاختيار من يحل محل ماي في 2019، وتولى المنصب بعد شهرين من إعلان ماي اعتزامها تقديم استقالتها.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"