عادي

ماني وقع وثيقة تحمله مسؤولية وفاته من أجل منتخب بلاده

12:31 مساء
قراءة دقيقتين
ماني مع جائزة أفضل لاعب بالبطولة الإفريقية
متابعة: ضمياء فالح
كشف النجم السنغالي ساديو ماني، لاعب بايرن ميونيخ الألماني الجديد، عن رغبته في توقيع وثيقة يتحمل فيها مسؤوليته في حال توفي في الملعب، وذلك بعد تعرضه لارتجاج في الدماغ أثناء بطولة أمم إفريقيا التي أحرزتها السنغال لأول مرة في تاريخها.
وقال نجم ليفربول السابق الذي تعرض للارتجاج في الدور الـ16 أمام الرأس الأخضر في كأس الأمم الإفريقية، إنه يرغب في تكرار ما فعله من قبل من أجل منتخب بلاده.
وأستطرد: عندما تعرضت للإصابة لم أقل شيئاً. ليفربول ضغط على الاتحاد السنغالي وكتب رسالة للاتحاد الدولي لكرة القدم ( فيفا) تنص على حاجتي إلى الراحة 5 أيام على الأقل ما يعني عدم مشاركتي في مباراة ربع النهائي. طبيب المنتخب أيضاً توجب عليه اتباع هذه الإجراءات.
وتابع ماني: «عندما أبلغوني بها اتصلت بالمدرب وقلت له: الطبيب لا يريد أن ألعب، لكن أنت ضع اسمي في التشكيلة الأساسية. اتصلت برئيس الاتحاد وطلبت الاجتماع به لأنني يجب أن ألعب، كنت مستعداً لتقديم حياتي. قلت له أعلم جيداً أنه لا يجب أن ألعب، لكن سأوقع وثيقة تنص على تحملي المسؤولية عن قراري، إن أنا مت سيقولون إن الخطأ مني وليس من أي شخص آخر، لكنهم قالوا لي، ساديو، لا يمكن أن تلعب فقلت لهم: لا، لا، هذا الأمر مفروغ منه».
وتابع: "كانت الساعة حوالي 1 أو 2 بعد منتصف الليل والجميع كان مذعوراً وقلت للمدرب: كوتش، أعرف أنك خائف، اكتب فقط رسالة تقول فيها أنني لعبت بمحض إرادتي في حال توفيت أو حدث لي مكروه، الجميع كان متوتراً. لم أوقع على الرسالة وفي نهاية السجال قالوا لي لا، غير ممكن، ثم حسم الطبيب الجدل وقال: حسناً، لنجر فحص أشعة في صبيحة المباراة، وفي صبيحة المباراة، أجريت الأشعة وبعثنا النتيجة للاتحاد الإفريقي لكرة القدم وتواصل مع الطبيب الذي قرر أنني لائق للعب لأن رؤيتي وأنا أوقع على مسؤولية وفاتي سيكون شيئاً معقداً بالنسبة له أيضاً. الحمد لله كل شيء سار على ما يرام. وعلى الرغم من الارتجاج، سجل ماني هدفاً مباشرة بعده ثم ارتمى على الأرض وقرر المدرب استبداله.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"