عادي

موظفون روس يغادرون ستراسبوغ بعد استبعاد موسكو من مجلس أوروبا

00:01 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

ستراسبورغ: (أ ف ب)

من المقرر أن يغادر موظفون في البعثة الروسية في ستراسبورغ على متن طائرة روسية، الأربعاء، الأراضي الفرنسية، بعد ثلاثة أشهر من طرد موسكو من مجلس أوروبا، وفقاً لوزارة الخارجية الفرنسية.

وذكرت وزارة الخارجية «في أعقاب استبعاد الاتحاد الروسي من مجلس أوروبا في مارس/آذار الماضي، وما تلاه من إغلاق بعثته في ستراسبورغ، سمحت رحلة نظمتها روسيا للموظفين وعائلاتهم بمغادرة الأراضي الفرنسية بشكل دائم».

ولم تقدم الوزارة أي تفاصيل إضافية عن عدد الأشخاص المعنيين أو الموعد المحدد أو مطار المغادرة.

وبحسب موقع تعقب الطيران (فلايت رادار 24)، كانت طائرة روسية رسمية على وشك الوصول إلى مطار بازل مولوز الدولي الواقع على بعد 130 كيلومتراً من ستراسبورغ، في نهاية فترة بعد الظهر.

وكان المجلس قد علق مشاركة موسكو في هيئاته الرئيسية منذ 25 من فبراير/شباط الماضي، جراء العملية العسكرية في أوكرانيا.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"