عادي

يحيى نادر: الانتماء للعين يمنح شعوراً بالفخر والسعادة

جدد عقده مع «الزعيم» حتى 2026
19:54 مساء
قراءة دقيقتين
1

أعلنت شركة كرة القدم في نادي العين عن تجديد عقد لاعب الوسط، يحيى نادر «23 سنة»، حتى يونيو 2026. وأعرب نادر عن سعادته بالاستمرار في الدفاع عن شعار الفريق على كافة المستويات المحلية والقارية، وقال في تصريحات للموقع الرسمي للنادي: تجديد التعاقد يمنحني الدافع المهم لمضاعفة الجهود والمساهمة في تحقيق أهداف النادي وجماهيره، وإدارته.

وأضاف يحيى نادر: أهم ما يميز هذا الكيان استراتيجيته الواضحة التي تكمن في العمل بروح الولاء والانتماء والعائلة الواحدة من إدارة وأجهزة فنية ولاعبين وأطقم فنية وجماهير وكل منتسب للعين، الأمر الذي ظل يعزز من قوة نادينا في كل موسم، وأسأل الله العلي القدير التوفيق، وأن أكون على قدر الثقة وعند حسن الظن.

وأكمل: المؤكد أن تجديد التعاقد يمنحني الدافع المهم لمضاعفة الجهود والمساهمة في تحقيق أهداف نادينا الكبير وإسعاد جماهيره الوفية، ولابد هنا أن أشكر مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، على تجديد ثقتهم في قدراتي، ولا يفوتني كذلك أن أشكر كافة الإدارات المتعاقبة على النادي، التي عاصرتها منذ التحاقي بمدرسة الكرة في النادي مروراً بالأكاديمية والرديف وصولاً للفريق الأول، فلكل إدارة الفضل بعد الله العلي القدير على يحيى نادر في جميع المراحل حتى الوصول إلى ما أنا عليه الآن وأدرك جيداً أنني في كل مرحلة مطالب بتطوير إمكانياتي ومضاعفة جهودي من أجل تحقيق طموحاتي الشخصية وتطلعات الإدارة العيناوية وكل محبي هذا الكيان الشامخ.

وتعليقاً على سؤال حول الأخبار التي ربطته بعروض من أندية محلية أخيراً، قال: مع كل الاحترام لكافة الأندية وجماهيرها، فمن يربطه القدر بالدفاع عن شعار العين، لا يمكن أن يفكر في الانتقال لأي نادٍ آخر، لأن العين هو حلم كل لاعب كرة قدم، كونه الكبير بقيادته واسمه وتاريخه وإدارته وجماهيره، الأمر الذي تؤكده لغة الواقع، ففي أول ظهور لي مع الفريق تسنت لي فرصة تاريخية باللعب في أكبر بطولة للأندية على مستوى العالم، واليوم هناك لاعبون شباب في أول أو ثاني موسم لهم مع العين توجوا بثنائية الموسم الماضي، الأمر الذي لا يمكن أن تجده في أي نادٍ عادي، لذلك لم أكن أفكر في أي شيء سوى الاستمرار مع العين.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"