عادي

حجاج بعثة حكومة دبي ينتهون من رمي جمرة العقبة الكبرى

17:36 مساء
قراءة دقيقة واحدة
الحجاج في طريقهم لرمي الجمرات
توجه حجاج بعثة الحج الرسمية لحكومة دبي، بعد فجر أول أيام عيد الأضحى المبارك، بالنفر من مزدلفة إلى مِنى، متجهين لرمي جمرة العقبة الكبرى، بعد المبيت في مزدلفة.
وأكد مروان الشحّي، رئيس البعثة، سلامة جميع الحجاج، وأنهم بخير، ويؤدون المناسك بكل يسر، مع تواصل المحاضرات الدينية في كل من مزدلفة ومِنى.
وأشار الشحّي، إلى أنه منذ ساعات الصباح الأولى من أول أيام عيد الأضحى المبارك، التقط الحجاج سبع حصوات، وشقّت مجموعات الحجيج طريقها عبر وادي مِنى في غرب السعودية، لرمي جمرة العقبة الكبرى، والحمد لله أدى حجاج دبي رمي جمرة العقبة الكبرى بكل أريحية، وبدون أي إصابات أو تزاحم. وبعد الانتهاء تولّى الحجاج ذبح الهدي ثم حلق شعر الرأس أو قصه. ولا حقاً يتوجه الحجاج إلى مكة المكرمة لأداء طواف الإفاضة. ثم يعودون بعد ذلك إلى مِنى حيث يبيتون أيام التشريق التي يرمون خلالها الجمرات الثلاث، مهللين «لبّيك اللهم لبيك، لبّيك لا شريكَ لك لبيك»، وسط أجواء ومشاعر إيمانية فيّاضة، وتحفها ملائكة الرحمة والسكينة راجين العفو والمغفرة من رب غفور رحيم.
يذكر أن بعثة الحج، تنظمها دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري، وتضم 70 حاجاً من موظفي حكومة دبي، وممن لم يسبق لهم أداء الفريضة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"