عادي

9858 إجمالي الذبائح في مقاصب دبي في أول أيام العيد

البلدية تؤكد استعدادها لاستقبال 30 ألف أضحية
19:14 مساء
قراءة دقيقتين
دبي:
إيمان عبدالله آل علي
كشفت بلدية دبي، أن إجمالي الذبائح في مقاصب دبي، وصل في أول أيام العيد إلى 9858، حيث بلغ عدد الأفراد 4125، وفي التطبيقات الذكية 2364، أما الجمعيات الخيرية 2250، وفي الملاحم 1119.
وأكدت البلدية، أن مقاصب دبي مستعدة لاستقبال 30 ألف أضحية خلال أيام العيد، وتستعين بـ 220 قصاباً وعاملاً من خارج البلدية، وتوفر خدمات سريعة للمضحّين، باستخدام 110 قصابين و117 عاملاً، إلى جانب 1039 موظفاً، يعملون على لراحة المضحّين، بإجراء صيانة عامة للمعدات والأجهزة، والتزود بفريق من الأطباء البيطريين، للكشف على الحيوانات قبل ذبحها وبعد ذبحها، للتأكد من سلامتها وصحتها للاستهلاك.
وعززت المقاصب استعداداتها لاستقبال العيد، بتوفير طلب وشراء وتجهيز المواشي وتوصيلها إلى المنزل عبر التطبيقات الذكية، دون الحاجة للحضور إلى المقصب، في إطار جهودها الرامية إلى ضمان تقديم خدماتها وفق أعلى معايير الجودة، وحرصها على تلبية احتياجات المتعاملين بسلاسة ومرونة وسرعة، تحقيقاً لرؤيتها في أن تكون بلدية رائدة لمدينة عالمية، تقدم أعلى مستويات الرفاهية والصحة والسلامة لأفراد المجتمع.
وأكدت أن التطبيقات الذكية المعتمدة لطلب الأضاحي تشمل: تطبيق «المواشي»، «تركي للذبائح»، «شباب الفريج للذبائح»، «ذبائح الدار»، «العنود للذبائح»، «ذبائح الإمارات»، «متجر تندر للحوم»، وتهدف إسعاد المتعاملين عبر توفير خدمات عالية الجودة، تختصر الوقت والجهد.
وأشارت البلدية إلى أهمية التزام أفراد المجتمع بالذبح في المقاصب التي تشرف عليها، لاستخدامها أحدث الأدوات والتجهيزات والمعدّات التي تشغّلها وفق الشروط والمعايير الصحية المُعتمدة عالمياً، وتسهم في الحفاظ على صحة أفراد المجتمع وسلامتهم، حيث تعدّ الذبائح وتجهّز في بيئة نظيفة وآمنة صحياً، والكشف البيطري على الذبائح قبل الذبح وبعده، ضماناً لسلامتها وصلاحيتها للاستهلاك.
ووضعت البلدية خطوات إرشادية عند نقل المواشي، بحيث تنقل إلى المقصب بمركبات مجهزة تؤمن سلامتها. وشددت على الالتزام بالتدابير الوقائية وتجنب الذبح داخل العزب والمزارع، لضمان سلامة الحيوانات، والحدّ من الأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان.
يشار إلى اهتمام مقاصب دبي بتعزيز الجهود الرامية إلى ضمان تطبيق خدماتها بكل سلاسة ومرونة، ووفق أعلى معايير الجودة والتميز، حيث لاقى التعاون المثمر بين المقاصب والتطبيقات الذكية، على مدار الأعوام الماضية، استحساناً كبيراً من أفراد المجتمع، ما يجسّد حرص المقاصب على تلبية احتياجات المتعاملين على أكمل وجه، بتقديم الأفضل لهم دائماً وتسخير الوسائل الذكية لتحقيق سعادتهم ورضاهم.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"