عادي

بـ«ألبوم موسيقي» وجولة أوروبية.. جوني ديب يغير صورته بعد المحاكمة

21:36 مساء
قراءة دقيقتين
جوني ديب (أ.ف.ب)

يطرح الممثل جوني ديب الجمعة ألبوماً مع عازف الغيتار الشهير جيف بيك، كما يستعد لإجراء جولة أوروبية، في ظل سعيه لتقديم صورة جديدة بعيداً عن أجواء المحاكمة التي أجريت أخيراً بشأن علاقته المضطربة مع طليقته أمبير هيرد.

ويحمل هذا الألبوم عنوان «18»، ويضم بصورة خاصة نسخاً جديدة لأعمال معروفة، ولن يكون محطة رئيسية في مسيرة جيف بيك، العضو في فرقة «ياردبيردز» والمواكب لديفيد بووي، الذي وافق الشهر الماضي عامه الثامن والسبعين.

وفيما ظهر الانسجام بين الثنائي في أغنية «أيزوليشن» لجون لينون، شكّلت أغنية «واتس غوينغ أون» لمارفن غاي فرصة ليقدم عازف الغيتار الإنجليزي وصلة انفرادية، فيما بقي صوت المغني الشهير بعيداً عن العمق الموجود في أداء الأغنية الأصلية.

ويضم العمل أيضاً نسخة من أغنية «فينوس إن فورس» ل«فلفت أندرغراوند» بطابع موسيقي من أجواء الروك أند رول الصناعي، يبدو فيها هنا أيضاً صوت الممثل البالغ 59 عاماً أقل قوة من الأغنية الأصلية.

وقد أثارت كلمات أغنية «ذيس إيز إيه سونغ فور ميس هيدي لامار» المنفردة، وهي إحدى أغنيتين أصليتين ألفهما جوني ديب، تعليقات كثيرة. فقد أشار نجم سلسلة «بايرتس أوف ذي كاريبيين» إلى عدم «إيمانه بالبشر»، متحدثاً عن امرأة «يمحوها العالم نفسه الذي جعل منها نجمة».

«سيارات وغيتارات»

قاضى جوني ديب طليقته بعدما وصفت نفسها بأنها «شخصية عامة تمثل العنف الأسري»، من دون أن تسمّي زوجها السابق الذي طالب بالحصول على تعويض قدره 50 مليون دولار، وردت عليه بالمطالبة بتعويض مضاعف.

وإثر مداولات استمرت ستة أسابيع، خلص أعضاء هيئة المحلفين في الأول من حزيران/يونيو إلى أن الزوجين السابقين تبادلا التشهير. لكنهم حكموا بتعويض قدره 10 ملايين دولار لصالح ديب، فيما لم تتخط قيمة التعويض الممنوح لأمبير هيرد مليوني دولار.

وليس الروك بالأمر الجديد في حياة جوني ديب. فقبل صعود نجمه مع مسلسل «21 جمب ستريت»، كان عضواً في فرقة «باد بويز» (التي أصبح اسمها لاحقاً «ذي كيدز»)، حتى أنه شارك في الجزء الأول من حفلة إيغي بوب، لكن مسيرته الغنائية لم تستمر في ما بعد.

وخلال السنوات الأخيرة، كان لجوني ديب تجربة مع فرقة «هوليوود فامبايرز» التي تضم أيضاً أليس كوبر وجو بيري (عازف الغيتار في فرقة «ايروسميث»).

ويروي بيك وديب أنهما التقيا سنة 2016، وارتبطا بصداقة حول «السيارات والغيتارات». وقال عازف الغيتار «عندما بدأنا أنا وجوني العزف سوياً (...) كنا نشعر بأننا عدنا إلى سن 18 عاماً. لذا، اخترنا هذا العنوان للألبوم».

ولم يكن اختيار موعد طرح الألبوم بعيد المحاكمة من قبيل الصدفة. كما أن بيك دعا ديب لمشاركته في جولته الأوروبية الحالية.

كما سيؤدي جوني ديب بطولة فيلم «لا فافوريت» للفرنسية مايوين، عن العلاقة بين الملك لويس الخامس عشر والكونتيسة دو باري. ومن المتوقع أن يبدأ هذا الصيف تصوير العمل الذي يجسد فيه ديب دور الملك، خصوصاً في قصر فرساي.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"