عادي

«أكاديمية الابتكار» تتوّج فوجاً جديداً لحملة الماجستير والدكتوراه

تخصصاتهم تستشرف المستقبل في 10 مجالات حيوية
14:13 مساء
قراءة 3 دقائق
دبي:
محمد إبراهيم
برعاية الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، توجت «الأكاديمية العالمية للابتكار واستشراف المستقبل»، بالتعاون مع جامعة عجمان، والأكاديمية الإسكندنافية في مملكة السويد، فوجاً جديداً من حملة الماجستير والدكتوراه، في 10 تخصصات تستشرف المستقبل.
في وقت شهد الحفل الذي نظمته الأكاديمية، في «كروز كوين إليزابيث2» بدبي، تخريج الدفعة الأولى من حملة الدكتوراه، والدفعة الثانية من حملة الماجستير، البالغ عددهم 38 طالباً وطالبة، بواقع 10 دكتوراه و28 ماجستير، بحضور ممثلي جهات عدة من الدول العربية، وعدد من الشخصيات المؤثرة مجتمعياً، وأكاديميين وتربويين في مختلف التخصصات، وممثلي وسائل الإعلام.
-------------
إنجازات المعرفة
أكد الدكتور محمود رواجبة، رئيس الأكاديمية، مستشار قمة العشرين العالمية، أمام الحفل، أن تخريج الدفعة الأولى من طلاب الدكتوراه والدفعة الثانية من طلاب الماجستير لعام 2021-2022، أبرز إنجازات المعرفة في عصر الثورة الصناعية الرابعة، لاسيما أنها تحتضن كواكبة من القادة المبتكرين عربياً وخليجياً، في تخصصات تستشرف المستقبل في 10 مجالات حيوية، أبرزها الابتكار المؤسسي واستشراف المستقبل، والتحول الرقمي، والمهارات العليا، والجاهزية الاستباقية، وجودة الحياة الرقمية، ومواضيع حديثة مبتكرة.
وقال إن قائمة الخريجين ضمّت قيادات شابة متنوعة في مؤسسات حكومية وخاصة في الإمارات، والسعودية، واليمن، ولبنان، ومصر، والأردن، وموريتانيا، وفلسطين.
وأفاد بأن الأكاديمية، تركز على إعداد أجيال الابتكار بتخصصاته ومجالاته المختلفة، بأرفع مستويات الجاهزية المستقبلية، والمهارات العليا وممكّنات نوعية، وقرارات استباقية ترفد المستقبل بكوادر قيادة شابة قادرة على مجابهة التحديات، ووضع استراتيجيات ومعالجات متقدمة في مختلف المجالات.
------------
نظام رقمي
الدكتورة مروة عمارة، مستشارة في التنمية البشرية وتطوير المهارات، أوضحت أن الأكاديمية تستند إلى نظام رقمي لبناء مهارات قادة المستقبل الذي ابتكره رواجبة، ويعدّ الأول من نوعه، إذ يجسد منظومة تكاملية لاستشراف المستقبل بمنهاجياتها واستراتيجياتها وأدواتها التطبيقية، مرتكزاً على الابتكار ضمن إطار عملي شامل لكل قطاعات الأعمال والريادة.
وتركز الأكاديمية على نقل فكر استباقي لمنظوماتها التكاملية إلى العالم، عبر التدريب التخصصي، والاستشارات للمؤسسات والأشخاص والقادة والأفراد، بالتعاون مع مؤسسات تعليمية محلية وعالمية، إذ يستند إلى فكر متجدد في الابتكار واستشراف المستقبل، والتميز في الأداء وربط الشغف والسلوك والذكاءات والمهارات، بمجالات العمل بالتكامل مع الأدوات المبتكرة والمعرفة الاستكشافية التي تقدم بطريقة متجددة مستدامة.
وقالت إن لدى دبي قدرات متفردة على الابتكار والتميّز، في مختلف المجالات، لاسيما التعليمية المعرفية، وتقدم اليوم منظومة ابتكار مستقبلية تكاملية وريادية في العالم، ليتوقف الاستيراد الفكري من الدول المتقدمة، وتصبح دبي والإمارات سباقة في الابتكار وتأسيس النظم الحديثة والاستباقية في المجالات كافة، وتصدّرها إلى العالم أجمع.
----------
استراتيجيات متقدمة
أما الدكتور فادي سلفيتي، رئيس الاستراتيجيات البيداغوجية في الأكاديمية، فأكد أن الاكاديمية ركزت على ابتكار استراتيجيات متقدمة في بيداغوجيا المواهب المحترفة واقتصاد المهارات، ضمن منهجية «رواجبة أوشن»، التي تركز على بناء القادة الاستثنائيين بالفكر المنفتح والقيم الإنسانية والمهارات العليا، والمعارف الاستكشافية والأدوات المبتكرة والخبرات النوعية، لبناء قادة متفرّدين في الأداء وقيادة المستقبل.
وقال إن «رواجبة أوشن»، مفهوم مبتكر ونظرية حديثة بعيداً عن المحيطين «الأحمر الأزرق» المملوأين بالتنافسية والتقليد، إذ يعدّ محيطاً استثنائياً متفرّداً، من دون منافس، ويتسابق فيه القادة ومهاراتهم والأفكار والمواهب بلا حدود. مؤكداً أن القادة خريجي اليوم، يجسدون إنجازاً جديداً ضمن «مبادرة مليون مبتكر عربي» التي أطلقها الدكتور رواجبة في سبتمبر عام 2020، وتستهدف بناء المهارات العليا لمليون قائد عربي، بمنهجيات مبتكرة وأدوات متقدمة ونظم رقمية استباقية، تحقق رؤية رواجبة في بناء قادة مبدعين وريادة مؤسسات مبتكرة في العالم.
---------
إنتاج العباقرة
وهنّأ الدكتور أحمد السريحي، رئيس المجلس العربي للابداع والابتكار، الخريجين وأسرهم على الدرجات العلمية الرفيعة التي نالوها، مشيراً إلى أن دبي مصنع لإنتاج العباقرة والمبتكرين، والدكتور محمود رواجبة، نموذج بارز ضمن مخرجات تلك الحاضنة، إذ انتقل من البناء المؤسسي لأفصل ممارسات الابتكار في دبي، إلى بناء نموذج عالمي متقدم لتمكين مهارات القادة وتعزيز ريادية المؤسسات والدول في مجالات عدة.
-----------
رحلة معرفية
في كلمته عن الخريجين، أكد الدكتور ماهر المؤذن، استشاري جراحة المسالك والروبوت، أن سنوات الدراسة كانت رحلة معرفية متسارعة، ضمت تعليم مهارات جديدة مبتكرة، تستشرف جميعها المستقبل في مختلف المجالات، وارتكزت على مفاهيم القيادة والريادة وصناعة القرار، ومن منصة التتويج نبدأ رحلة جديدة بمسؤوليات وأدوار مختلفة نوعية، لخدمة أوطاننا ومجتمعاتنا.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"