عادي

لهيب في بريطانيا وأمطار في الإمارات

19:53 مساء
قراءة دقيقة واحدة
أمطار على مدينة العين

يجتاح الطقس العاصف مناطق في العالم، فبينما تشهد دول خليجية مثل الإمارات وسلطنة عمان هطولاً للأمطار في مناطق عدة، تضرب الحرارة المرتفعة دولاً أوروبية، مشعلة حرائق، في فرنسا وإسبانيا، بينما شهدت بريطانيا أكثر أيامها لهيباً عبر التاريخ.

ومنذ أيام يتواصل هطول أمطار مختلفة الشدة على مناطق متفرقة في الإمارات، نتيجة تأثر الدولة بحالة جوية تستمر، وشهدت الثلاثاء، مناطق عدة في مدينة العين سقوط أمطار غزيرة، فيما كانت خفيفة على الشارقة، وأصدر المركز الوطني للأرصاد تحذيراً بشأن الحالة الجوية لسكان المناطق الشرقية.

وسالت أودية في مناطق عدة في سلطنة عمان، نتيجة هطول أمطار غزيرة خاصة في مناطق المضيبي، وبدية وابراء أدم وبهلاء ونزوى والحمراء.

وعلى النقيض، تشهد القارة الأوروبية، موجة حر قاسية، تسببت في إشعال حرائق غابات في فرنسا وإسبانيا والبرتغال واليونان، مخلفة خسائر كبيرة. وشهدت بريطانيا أكثر أيامها، لهيباً، بعدما تخطت درجات الحرارة الأربعين درجة مئوية، الثلاثاء، للمرة الأولى في تاريخها، بعد تسجيل 40.2 درجة في مطار هيثرو.

ومع الصعوبات التي يعانيها البريطانيون في هذا الجو الخانق، عنونت صحيفة «ديلي اكسبرس» الشعبية الاثنين «هذه ليست نهاية العالم، حافظوا على برودة أجسامكم».

وأجبرت السلطات في فرنسا وإسبانيا على إجلاء عشرات الآلاف من الأشخاص بعدما دمرت موجة الحر المستمرة منذ أيام آلاف الهكتارات من المروج والغابات.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"