عادي

روسيا: العملية العسكرية في أوكرانيا أبعد من دونباس

كييف تطلب أسلحة غربية لتغيير قواعد اللعبة
18:37 مساء
قراءة دقيقتين
2
لافروف

أكدت روسيا أمس أن أهدافها العسكرية  لم تعد تركز «فقط» على شرق أوكرانيا، بل تشمل أيضاً «سلسلة من الأراضي الأخرى». واعتبرت أن محادثات السلام مع أوكرانيا غير منطقية الآن،فيما طلبت كييف أسلحة غربية من شأنها تغيير قواعد اللعبة في ميدان الحرب.

أبعد من دونباس

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أمس الأربعاء، إن أهداف موسكو الجغرافية من «العملية العسكرية الخاصة» في أوكرانيا «لم تعد مقتصرة على منطقة دونباس الشرقية، بل تتضمن عدداً من المناطق الأخرى». وأضاف «إن أهداف روسيا ستتوسع أكثر إذا قدم الغرب أسلحة بعيدة المدى لكييف»، موضحاً أن القوات الروسية يمكن أن تذهب إلى مدى أبعد في الرد على مثل الخطوة..

وتسيطر القوات الروسية والموالية لها حالياً على لوغانسك،إحدى منطقتي  دونباس، وتعمل للسيطرة الكاملة على المنطقة الأخرى وهي دونيتسك. وسيطرت قواتها  بالفعل على مناطق خارج دونباس، خاصة في منطقتي زابورجيا وخيرسون الجنوبيتين.

من جهة أخرى، قال لافروف إنه ليس من المنطقي استئناف محادثات السلام مع كييف في الوقت الحالي. وأوضح أن الولايات المتحدة وبريطانيا ترغبان في دفع روسيا لمواجهة أوروبا، وذلك عبر دعم أوكرانيا بالسلاح. وأضاف أنه على يقين من أن أوكرانيا لن تتاح لها فرصة التفاوض مع روسيا طالما يتم إبعادها عن أي خطوة بناءة. 

وقال جون كيربي المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي «لدينا معلومات، بخصوص كيفية وضع روسيا الأساس لضم الأراضي الأوكرانية التي تسيطر عليها، في انتهاك مباشر لسيادة أوكرانيا».

تدمير أهداف أوكرانية

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن قواتها الجوية دمرت بأسلحة عالية الدقة في منطقة أوساتوفو بمقاطعة أوديسا،منصة إطلاق تابعة لمنظومة الصواريخ «هاربون» أمريكية الصنع المضادة للسفن،والقضاء على أكثر من 200 عسكري أوكراني، وتدمير مستودع لأسلحة الصواريخ والمدفعية في سوليدار بدونيتسك، ما أسفر عن مقتل ما يصل 40 مسلحاً، إلى جانب ضرب 7 مواقع قيادة و8 مستودعات للأسلحة والذخائر الصاروخية والمدفعية،وإسقاط مقاتلتين أوكرانيتين في نيكولايف ودونيتسك.

هجوم مضاد

قصفت القوات الاوكرانية منطقة خيرسون في جنوب أوكرانيا، الأربعاء،ما ألحق أضراراً جسيمة بجسر أنتونيفسكي الرئيسي بالمنطقة. وهو واحد من معبرين فقط يصلان القوات الروسية بالأراضي التي سيطرت عليها بالضفة الغربية من نهر دنيبرو . كما قصفت مقاطعة كورسك الروسية بالمدفعية،وفتحت النيران على أراضي جمهورية دونيتسك الشعبية 67 مرة خلال 24 ساعة.

تدريب القوات الجوية لكييف

قال رئيس أركان القوات الجوية الأمريكية تشارلز براون لرويترز إن الولايات المتحدة وحلفاءها بدأوا دراسة إمكانية تدريب الطيارين الأوكرانيين في إطار جهود طويلة الأمد لمساعدة كييف في بناء قوة جوية مستقبلية. 

لتغيير قواعد اللعبة

دعت وزارة الدفاع الأوكرانية الدول الغربية إلى تزويد كييف بالمزيد من المدافع الدقيقة الإصابة، مؤكدة أن هذا السلاح من شأنه أن «يغيّر قواعد اللعبة» ويسمح لها بشنّ هجوم مضاد على القوات الروسية. (وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"