عادي

الصين تحتج على استقبال ليتوانيا وفداً تايوانياً

19:38 مساء
قراءة دقيقة واحدة

فيلنيوس - أ ف ب

احتجت بكين الجمعة على استقبال ليتوانيا وفداً تايوانياً، معتبرة أن هذه الزيارة تنتهك سياسة الصين الواحدة.

ووصف رئيس الوفد التايواني رئيس البرلمان يو سي-كون ليتوانيا ب«الشُجاعة» لأنها وافقت على افتتاح مكتب تمثيل لتايوان في فيلنيوس العام الماضي.

وتعتبر الصين تايوان جزءاً لا يتجزأ من أراضيها حتى لو أنها لا تسيطر على الجزيرة البالغ عدد سكانها 24 مليون نسمة، وتتوعد باستعادتها بالقوة إذا لزم الأمر.

وقال مكتب القائم بالأعمال الصينية في فيلنيوس رداً على الزيارة إن «الصين تعرب عن احتجاجها الشديد ورفضها الحازم».

وأضاف في بيان «تحثّ الصين ليتوانيا (...) على احترام التزامها السياسي بمبدأ الصين الواحدة وعدم إرسال إشارة خاطئة إلى القوى الانفصالية» في تايوان.

وتقول فيلنيوس وتايبيه إنهما تطوران علاقاتهما الاقتصادية والثقافية وإنه لا علاقات دبلوماسية رسمية بينهما.

وشكّل سماح ليتوانيا لتايبيه بفتح مكتب رسمي مستخدمة اسم تايوان خطوة دبلوماسية أدت الى حملة ضغط مارستها بكين. وتوترت العلاقات مذّاك بين ليتوانيا والصين.

وكان يو سي-كون قد قال الخميس لوكالة أنباء البلطيق «نحن معجبون بشجاعة ودعم ليتوانيا للديمقراطية».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"