عادي

انتقادات لمنتخب شباب العراق بعد خسارته أمام موريتانيا

12:18 مساء
قراءة دقيقتين
منتخب شباب العراق.
بغداد - زيدان الربيعي
تعرض منتخب شباب العراق لكرة القدم لانتقادات كبيرة بعد خسارته مباراته الأولى في بطولة كأس العرب المقامة حالياً في السعودية أمام منتخب شباب موريتانيا بهدف واحد دون رد.
أكد الصحفي والكاتب الرياضي علي رياح أن «منتخبنا الشبابي بات في وضع معقد جداً بعد الخسارة أمام موريتانيا التي صار في حيازتها ثلاث نقاط وهو الرصيد نفسه الذي تمتلكه السعودية متصدرة المجموعة.. أما منتخبنا فقد اختار بخسارته اليوم الطريق الشائك».
وأضاف: "الكلام سيدور بعد الآن عن الأمنيات وعن الحسابات المعقدة وعن قلب المعطيات في المجموعة كلها خلال المباراة المقبلة أمام السعودية يوم الثلاثاء المقبل وحتمية نيل الفوز مع النظر دوماً إلى فوارق الأهداف".
وتابع: "واقعياً، منتخبنا غير مقنع الأداء أبداً هذا اليوم، وفي كثير من الأحيان كان تائهاً وبلا هوية.. وعلى الورق كل شيء جائز ومتاح في كرة القدم حين يجري لقاؤنا مع السعودية، أتمنى أن يتحقق الشق الثاني من المعادلة، وإن كان صعباً، وصعباً للغاية".
بينما رأى الصحفي الرياضي فيصل صالح، أن الخسارة طبيعية ونتيجة حتمية لاتحاد تنخر الفوضى والتخبط جميع مفاصل عمله.
وأضاف: "لذلك جاءت خسارة منتخبنا للشباب أمام منتخب موريتانيا، الذي كان يحتل المستوى الخامس على المستوى الإفريقي وكانت الكرة الموريتانية متراجعة، ولكن بحرص المسؤولين في الشقيقة موريتانيا تمكنوا من تطوير الكرة الموريتانية في المدة الأخيرة، وهذه الكرة ستتقدم على كرتنا أجيالاً، ما دام هذا الاتحاد لا يمتلك رؤية حقيقية لبناء منظومة كرة القدم، بحيث سنجد منتخباتنا يوماً تخسر أمام منتخبات ما زالت غير موجودة على البسيطة".
بدوره، قال المحلل الكروي صفوان عبد الغني «مع تقديري لكل جهد داخل الملعب، لكن لاعبينا لم يقدموا المستويات المطلوبة وظهروا بصورة سلبية وطريقة لعب عشوائية».
وتابع: معطيات المباراة أظهرت ضعف أداء لاعبينا، وحتى العناصر التي كنا نتطلع إلى مشاهدة لمحاتها بصنع الفارق، ظهرت بشكل سيئ.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"