عادي

«الطاقة والبنية التحتية» تحصد 21 جائزة عالمية خلال النصف الأول

19:42 مساء
قراءة دقيقتين

دبي: «الخليج»

حصدت وزارة الطاقة والبنية التحتية 21 جائزة إقليمية وعالمية مرموقة خلال النصف الأول من العام الجاري 2022.

وقالت ليلى البلوشي، مدير إدارة الاستراتيجية والمستقبل: «يعزز الفوز بالجوائز مكانة الوزارة في مؤشرات التنافسية العالمية على نحو يسهم في الحفاظ على مكتسبات قطاعات الطاقة والبنية التحتية والإسكان والنقل، ومنظومة التطور والازدهار في تلك القطاعات الحيوية التي تمثل داعماً رئيسياً لمسيرة التنمية والازدهار، وأن العام الجاري عام استثنائي في مسيرة التطور واستشراف المستقبل».

وتفصيلاً، حصدت وزارة الطاقة والبنية التحتية 13 جائزة «ستيفي العالمية» أرفع جائزة دولياً في مجال الإبداع والتميز المؤسسي، وتشمل جائزة الابتكار في إدارة الموارد البشرية والتخطيط والممارسة الحكومة، وجائزة الابتكار في الطاقة والاستدامة، والابتكار في إدارة التكنولوجيا والتخطيط والتنفيذ، إلى جانب جائزة أفضل إنجاز مبتكر في التطور والنمو، وأفضل إنجاز مبتكر في العلوم أو التكنولوجيا، و3 جوائز للاستجابة الأكثر فاعلية خلال كوفيد 19، إضافة إلى جائزة الابتكار في التواصل حول الشؤون العامة، والتميز في الابتكار للمنظمات التي تضم 100 موظف أو أكثر، والتميز في الابتكار في الصناعات التكنولوجية للمنظمات التي تضم 100 موظف أو أكثر، وجائزة الابتكار في إدارة خدمة العملاء والتخطيط وأفضل الممارسات، فضلاً عن جائزة الابتكار في إدارة الموارد البشرية والتخطيط وأفضل ممارسة.

كما تشمل الجوائز، جائزتين ضمن جوائز جلوبال بزنس لرواد «الأعمال الدولية»، والتي تعد واحدة من أرفع الجوائز العالمية، وهما جائزة أفضل ممارسة في التغيير المناخي، وأفضل فريق مالي، فيما حصدت الوزارة جائزة أفضل مبادرة تنظيمية في مجال الاستدامة البحرية والابتكار، ضمن جوائز شيبتيك الدولية، وجائزة الشرق الأوسط للطاقة 2022 عن أفضل استراتيجية في الطاقة المستدامة لهذا العام، كما فازت كذلك بجائزتين ضمن جوائز مجلس هارفارد العالمية للأعمال، وهما الجائزة الخضراء الماسية، وجائزة الابتكار الذهبية، وحصدت الوزارة جائزتين ضمن جائزتي بطل الحد من الكربون، وقائد الاستدامة في النقل.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"