عادي

في 9 أيام فقط..عنف عصابات هايتي يخلّف 471 ضحية

12:02 مساء
قراءة دقيقة واحدة
بور او برنس - أ ف ب
تخطت الحصيلة الإجمالية لضحايا أعمال العنف بين عصابات في سيتي سولاي في ضواحي بور او برنس، عاصمة هايتي بين 8 يوليو/ تموز و17 منه، الـ471 ضحية، بحسب تقرير للأمم المتحدة.
وتحدث التقرير عن «حوادث خطرة من العنف ضد النساء والفتيات وكذلك الفتيان الذين يتم تجنيدهم من العصابات».
ولم تعلن الأمم المتحدة حصيلة محددة للقتلى. وجاء في البيان «فر نحو 3000 شخص من منازلهم، بما في ذلك مئات الأطفال غير المصحوبين بذويهم، في حين دمر وحرق 140 منزلاً على الأقل».
وأوضح البيان، أن «الاحتياجات الإنسانية في سيتي سولاي هائلة، وتتزايد بسبب الفقر، ونقص الخدمات الأساسية، بما في ذلك الأمن، والارتفاع الأخير في موجة العنف»، مؤكداً التزام المنظمة الدولية مواصلة تقديم المساعدة في سيتي سولاي، لكنّ شدّدت على وجوب «إيجاد نهج أكثر استدامة وشمولية للتنمية المتوسطة وطويلة الأجل».
واتّسعت أعمال العنف التي تمارسها عصابات وسط إفلات كبير من العقاب، إلى ما بعد الأحياء الفقيرة للعاصمة الهايتية؛ حيث نفّذت عمليات خطف.
وفي يونيو/ حزيران الماضي، سجّلت 155 عملية خطف، مقارنة بـ118 في مايو/ أيار، وفق تقرير مركز التحليل والبحث في مجال حقوق الإنسان. وتغرق هايتي في أزمة سياسية منذ الانتخابات عام 2016، وفاقمها اغتيال الرئيس جوفينيل مويز في عام 2021.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"