عادي

مسلح يقتل شخصين في فانكوفر الكندية والشرطة ترديه

10:09 صباحا
قراءة دقيقتين
مونتريال - أ ف ب
قتل مسلح شخصين، وجرح اثنين آخرين في سلسلة عمليات لإطلاق النار قرب فانكوفر، عند ساعات الصباح الأولى الاثنين، قبل أن ترديه الشرطة قتيلاً، وفق ما ذكرت السلطات.
وأفادت تقارير سابقة عن استهداف المهاجم للأشخاص المشردين، لكن لم يتم تأكيد ذلك على الفور من سلطات لانغلي التي شهدت الحادث، وهي بلدة يبلغ عدد سكانها 130 ألف نسمة وتقع جنوب شرق فانكوفر. وقال غالب بهياني قائد شرطة لانغلي، في مؤتمر صحفي: «أستطيع أن أؤكد أن أربعة أشخاص أصيبوا برصاص مسلح منفرد».
وأضاف بهياني أن السلطات تعكف على تحديد هوية الضحايا، والمشتبه في إطلاقه النار، والتحقق ما إذا كان هناك من صلة بينهما.
ولاحقاً توفي اثنان من المصابين، فيما لا تزال امرأة في حالة حرجة، وهناك رابع يعاني إصابة في ساقه.
وقال المحقق الجنائي ديفيد لي عن الضحايا: «في الوقت الحالي، نحن بصدد تحديد الطبيعة الدقيقة لهؤلاء الأشخاص، ولا يمكننا تأكيد أنهم من المشردين».
وكانت الشرطة بثت رسالة تنبيه للسكان، ذكرت حصول «عمليات إطلاق نار عدة في وسط مدينة لانغلي». وأشارت السلطات إلى أنها «تعاملت مع مشتبه فيه، من دون معرفة وجود متورّطين آخرين، حتى اللحظة».
وأُرسل تنبيه ثانٍ بعد ساعة، جاء فيه أن المشتبه فيه «لم يعد يشكّل تهديداً»، داعياً السكان إلى الانتباه.
ولفتت رسالة التنبيه الأولى إلى أن المشتبه فيه هو رجل قوقازي، وشعره داكن، ويرتدي بدلة بنّية وقميصاً أزرق وأخضر مع شعار أحمر على الكم الأيمن. وبحسب وسائل الإعلام الكندية، يُرجّح أن يكون المشتبه فيه أطلق النار على مشرّدين في المدينة بطريقة متعمّدة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"