عادي

20 مشاركاً من الناشئة يكتسبون مهارات ديكور المسرح

23:29 مساء
قراءة دقيقتين

اكتسب 20 مشاركاً مهارات إعداد وتنفيذ ديكور المسرح، الذي يعد أهم عنصر من عناصر العرض المسرحي؛ وذلك ضمن مشاركتهم في فعاليات مختبر المسرح الذي تنظمه ناشئة الشارقة التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، في إطار مختبر المهارات لعام 2022، ضمن فعاليات «صيفك ويانا».

شكلت ورشة إعداد وتنفيذ الديكور مساحة لتمكين المشاركين من الناشئة من تخيل وتنفيذ احتياجات العمل المسرحي من أشكال وديكورات على المسرح، وفنون توزيعها وتقسيمها بما يتناسب مع النص وإلهام المبدع المنفذ للديكور.

وتلقوا عدداً من المهارات التي تساعدهم في تصور الاحتياجات الخاصة بأعمال المسرح والمجسمات وطريقة تصنيعها، فضلاً عن وضع الألوان المناسبة وتوزيعها في المساحات المختلفة للعرض المسرحي في سياق حرص ناشئة الشارقة على إثراء حصيلة المشاركين بالمهارات اللازمة التي تتخذ من الإبداع مساراً في إعداد الشكل المسرحي، وتجسيد ذلك في أعمال فنية مصغرة تحاكي المسرح الكبير.

وأفادت فيروز نسطاس، مدربة الناشئة في مجال المسرح، بأن مختبر المسرح وفنون العرض، يدفعان المشاركين لاكتشاف خبايا وتفاصيل إنجاز العرض المسرحي الذي يعتمد في أول أعماله على الديكور، باعتباره من أهم عناصر العرض المسرحي ويحتاج إلى مهارة في التصميم الفني والرقمي ومعرفة بالحساب والأبعاد.

وأشارت إلى حرص محاور الورشة على إكساب المشاركين مهارات تنفيذ الديكور من خلال الحصص التي قدمت لهم في سياق ورش مختبر المسرح ومنحهم المجال لفهم طبيعة عمل الديكور وما يحتاج إليه من دراية بمواده الخام المناسبة لحركة الممثل على خشبة المسرح التي تعطي المعنى والوظيفة التي يحتاج إليها المخرج ليكتمل العرض والتي تسمى بتقنيات العمل المسرحي.

وأعرب عدد من المشاركين عن استفادتهم من ورشة الديكور وحرصهم على مواصلة الاستفادة من ورش مختبر المسرح. وأشار سالم راشد ساحوه السويدي إلى أن المسرح يعد بالنسبة اليه هواية كبيرة؛ لذا حرص على المشاركة في مختبر المسرح، وتنمية مواهبه في أولى ورش المسرح المخصصة للديكور؛ حيث تعلم مهارة تخيل وتصميم الديكور، وطرق تنفيذه بشكل أكثر دقة ومهارة.

فيما أكد حمد فرحان صالح أن الورشة أفادته في معرفة أساسيات التصميم الفني والرقمي للديكور. ويرى أن الديكور ليس بالعمل البسيط؛ بل يحتاج إلى دراسة متأنية وطويلة، ونظرة في تفاصيل العمل إلى جانب إبداع في التشكيل الفني، مؤكداً أن الورشة ساعدته في تنمية موهبته والاستفادة من فترة الإجازة الصيفية بالتحاقه بناشئة الشارقة وانضمامه للبرنامج، وبالتالي إفساح المجال لاكتشاف تفاصيل الإنجاز المسرحي.

ولفت زميله حمد علي إبراهيم إلى أنه استطاع الإلمام بمراحل إنجاز الديكور المسرحي؛ حيث تعلم تنفيذ الدمى، وإعداد عدد من الشخصيات من خلال محاكاة تنفيذ مسرح مصغر والتعامل مع تقنيات ومواد صناعة الديكور بشكل كبير، مشيراً إلى أن الورشة كانت له تجربة مملوءة بالمتعة والتشويق.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"