عادي

حريق يلتهم محتويات متحف النوخذة في الرمس

يضم أكثر من 150 قطعة تراثية
16:02 مساء
قراءة دقيقة واحدة
صالح حنبلوه مع متحفه المحترق
رأس الخيمةـ حصة سيف :
احترق مساء أمس الأول المتحف البحري الذي أسسه المواطن النوخذة صالح أحمد حنبلوه الشحي، في منزله في منطقة الرمس في رأس الخيمة، واحترق بكامل محتوياته التي تضم أكثر من 150 قطعة تاريخية وتراثية عن الإرث البحري المحلي تم جمعها خلال 19 عاماً.
قال النوخذة صالح عن تفاصيل احتراق المتحف: "بدأ الحريق في المتحف بسبب ماس كهربائي من المروحة، وتعاونت مع ابني لإطفاء الحريق إلا أنه اشتعل وزاد لهيبه ليحرق المتحف بالكامل، واستطعت بمعاونة أسرتي إخراج الأطفال من الأحفاد وزوجتي من أصحاب الهمم، لخارج المنزل، فيما قدم الإسعاف والدفاع المدني وتم إطفاء الحريق إلا أنه التهم جميع ما ضمه المتحف.
وأشاد بفزعة أهل الرمس الذين هبوا لنجدته وقدموا له ولأسرته الدعم، فيما فتح البعض أبواب منازلهم الخاصة لإسكانه وأسرته إلى أن يتم التخلص من مخلفات الحريق.
وأوضح النوخذة أنه بدأ بتجميع محتويات المتحف منذ عام 2003، وافتتح في عام 2006 في منزله القديم، وفيه كل ما يتعلق بالتراث البحري وأنواع السفن بمجسمات متنوعة وواضحة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"