عادي

نهر جليدي يعيد ترسيم الحدود الإيطالية السويسرية

00:02 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
تتدفق المياه الذائبة على منتجع بونتريسينا في جبال الألب سويسرا (رويترز)
تتدفق المياه الذائبة على منتجع بونتريسينا في جبال الألب سويسرا (رويترز)

في أعالي جبال الألب المكسوة بالثلوج، تسبب ذوبان نهر جليدي في إزاحة الحدود بين سويسرا وإيطاليا، ما يجعل موقع نزل جبلي إيطالي موضع نزاع. ويمتد الخط الحدودي على طول فجوة الصرف، وهي النقطة التي تتدفق فيها المياه الذائبة على جانبي الجبل باتجاه بلد أو آخر.

إلا أن تراجع نهر ثيودول الجليدي أدى إلى تقدّم مستجمعات المياه نحو نزل «Rifugio Guide del Cervino»المخصص للزوار بالقرب من قمة تيستا جريجيا التي يبلغ ارتفاعها 3480 متراً، وهي تكتسح تدريجياً المبنى من تحته. في مطعم النزل، يطلع السائح فريدريك (59 عاماً) على قائمة الطعام المكتوبة بالإيطالية لا بالألمانية، والمسعّرة باليورو لا بالفرنك السويسري. ولكن بعدما طلب شريحة فطيرة، وجه إلى موظف الصندوق السؤال الآتي: «إذاً، هل نحن في سويسرا أم في إيطاليا؟».

ومن المشروع طرح هذا السؤال، لأن الموقع كان موضوع مفاوضات دبلوماسية بدأت في 2018 وانتهت بتسوية العام الفائت - لكن التفاصيل ما زالت سرية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"