عادي

رونالدو يرسل إشارة البقاء في «أولد ترافورد» وهذا ماقاله مدربه

22:11 مساء
قراءة دقيقة واحدة

أرسل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو إشارة لبقائه في صفوف مانشستر يونايتد حتى نهاية عقده في يونيو 2003 عندما لعب لشوط واحد في مباراة ودية أمام رايو فايكانو الإسباني 1-1،في ختام مباريات «الشياطين الحمر» الإعدادية قبل انطلاق الموسم الجديد من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وكان رونالدو طلب الرحيل بعد فشل مانشستر يونايتد في التأهل إلى دوري أبطال أوروبا، وهو لم يشارك في جولة الفريق التحضيرية،قبل أن يخوض الأحد مباراة رايو فايكانو لمدة وشط واحد، وسط استقبال حار من الجمهور الحاضر في استاد«أولد ترافورد».

وظهر رونالدو بمستوى عادي، وهو أمر متوقع لعدم جاهزيته بدنياً،وأهدر فرصة خطيرة وهو في وضعية انفراد في الشوط الأول،بعد جهد كبير من زميله الهولندي دوني فان دي بيك.

وخرج رونالدو بين الشوطين،وشوهد وهو يحمل اغراضه ويغادر الاستاد دون ان يشهد الشوط الثاني،وأكدت مصادر النادي ان ذلك تم بتنسيق مع المدرب تين هاغ.

وقالت مصادر ان رونالدو لاعب محترف وهو يلتزم بتعليمات النادي والمدرب.

وقال تين هاغ بعد المباراة:لاأستطيع القول في هذه اللحظة متى يستطيع رونالدو خوض مباريات الدوري،فهو لم يتدرب لأسابيع معنا لقد فاته الكثير،وهو يحتاج إلى مباريات والكثير من التدريب ليصل إلى المستوى البدني لباقي المجموعة.

ودخل الإيفواري أماد ديالو مكان رونالدو ليفتتح التسجيل بعد دقيقتين.

وفي الدقيقة 57، انتزع الفريق الإسباني هدف التعادل المستحق، بعد متابعة مميزة من ألفارو جارسيا.

وسيخوض مانشستر يونايتد مباراته الأولى في الدوري الإنجليزي الممتاز أمام برايتون مساء الأحد المقبل.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"