عادي

شيريل ودون.. الصحفية المستشارة في إدارة الثروات

22:03 مساء
قراءة دقيقتين
شيريل ودون

شيريل ودون، هي مديرة أعمال، وكاتبة، ومحاضرة أمريكية، وحائزة على جائزة «بوليتسر».

عملت ودون في الشركات التي تركز على النمو في مجال التكنولوجيا والإعلام الجديد والأسواق الناشئة، كما عملت مستشارة لإدارة الثروات في «جولدمان ساكس»، وكانت صحفية ومديرة تنفيذية للأعمال في صحيفة «نيويورك تايمز»، وتشغل حالياً منصب المديرة الإدارية لشركة «ميد ماركيت سيكيوريتيز»، وهي شركة مصرفية استثمارية صغيرة في نيويورك تخدم الشركات الصغيرة والمتوسطة.

أثناء عملها في صحيفة التايمز، كانت ودون تغطي مواضيع عن الطاقة والأسواق العالمية والتكنولوجيا والصناعات. كما كتبت مواضيع عن الأعمال الدولية، مثل النمو الاقتصادي الصيني، والتكنولوجيا في اليابان، والنفط والغاز والطاقة البديلة في البرازيل. وعملت أيضاً في قسم التخطيط الاستراتيجي في مجلة «تايمز» وإدارة التوزيع، حيث أدارت الجهود لبناء الجيل القادم من القراء للصحيفة.

وكانت ودون أول مراسلة أمريكية من أصول آسيوية يتم تعيينها في «التايمز»، وكانت مراسلة أجنبية في مكاتب «نيويورك تايمز» في بكين وطوكيو.

وأثناء عملها في آسيا، قدمت تقارير من مناطق أخرى، بما في ذلك كوريا الشمالية وأستراليا وبورما والفلبين.

وودون، الحاصلة على الدكتوراه الفخرية من جامعة بنسلفانيا وكلية ميدلبري، كانت محاضرة في معهد جاكسون للشؤون العالمية بجامعة ييل في خريف عام 2011، كما ألقت محاضرات في صندوق النقد الدولي والبنك الدولي ومجلس العلاقات الخارجية.

ولدت ودون في ال 16 من نوفمبر/ تشرين الثاني، عام 1959، في مدينة نيويورك، والتحقت بجامعة كورنيل وتخرجت بدرجة البكالوريوس في التاريخ الأوروبي في عام 1981.

عملت ودون لمدة ثلاث سنوات في شركة «بانكرز تراست كومباني» مسؤولة عن القروض الدولية. وبعد ذلك، حصلت على درجة الماجستير في إدارة الأعمال من كلية هارفارد للأعمال.

وفي عام 1988، تزوجت ودون من الصحفي نيكولاس كريستوف. وبعد أن عملت صحفية في «وول ستريت جورنال» وغيرها من المطبوعات، انضمت ودون إلى طاقم صحيفة «نيويورك تايمز» مراسلة في مكتب بكين في عام 1989.

وانضمت ودون لشركة «جولدمان ساكس» للعمل نائبة رئيس قسم إدارة الاستثمار وإدارة الثروات، قبل أن تغادر الشركة للتفرغ لتأليف كتاب.

وفازت ودون وزوجها كريستوف، بجائزة بوليتسر للتقارير الدولية في عام 1990 عن تغطيتهما لاحتجاجات ميدان تيانانمن في عام 1989. وكانا أول زوجين يفوزان على الإطلاق بجائزة بوليتسر للصحافة، كما فازت بجائزة جورج بولك، وجائزة نادي الصحافة في الخارج.

وفي عام 2009، حصل كل من ودون وكريستوف على جائزة الإنجاز لعام 2009 من مؤسسة دايتون الأدبية للسلام. وفي عام 2011، أدرجت في قائمة «نيوزوييك» لأهم 150 سيدة في العالم.

وفي عام 2012، اختيرت واحدة من بين أهم 50 سيدة في العالم، وفقاً لمجلة «فاست كومباني». وفي أغسطس/ آب 2015، صنفتها «بزنس انسايدر» واحدة من أبرز 31 خريجاً من كلية هارفارد للأعمال.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"