عادي

1.5 مليار تداولات أسهم الإمارات في انطلاقة قوية لأغسطس

أعلى مستوى لمؤشري دبي وأبوظبي في شهرين بدعم «القيادية»
23:11 مساء
قراءة 3 دقائق
دبي: أنور داود

أنهت أسواق الأسهم في الإمارات أولى جلسات أغسطس/آب، في المنطقة الخضراء، محققة أداء قوياً، على الرغم من تداولات سيطر عليها التذبذب، ليرتفع مؤشر سوق دبي المالي 1.17%، ومؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية 1.3%، لتصل المؤشرات العامة للسوقين إلى أعلى مستوى في شهرين تقريباً، بدعم الأسهم القيادية مثل «الإمارات دبي الوطني»، و«اتصالات»، و«العالمية القابضة» و«دبي الإسلامي»، و«أبوظبي الأول».

واستقطبت الأسهم سيولة بلغت نحو 1.5 مليار درهم، بتداول 359.4 مليون سهم، نفذها المستثمرون عبر 14.7 ألف صفقة تداول، حيث سجل سوق أبوظبي 1.26 مليار درهم، بتداول 182.5 مليون سهم، في حين سجل سوق دبي المالي 261 مليون درهم، بتداول 177 مليون سهم.

واتجه الاستثمار المؤسسي نحو الشراء بصافي استثمار كمحصلة شراء في السوقين بقيمة 94 مليون درهم في السوقين، مقابل بيع من المستثمرين الأفراد، وسط تباين في توجهات الاستثمار الأجنبي.

سوق دبي المالي

وارتفع مؤشر سوق دبي المالي بنهاية الجلسة 1.17%، بما يعادل 39 نقطة، ليغلق عند 3377.12 نقطة، متجاوزاً الأداء السلبي الهامشي حتى الدقائق الأخيرة من عمر الجلسة، ليصل إلى أعلى مستوى في قرابة شهرين.

وجاء ذلك بدعم من ارتفاع قطاع البنوك 1.44%، وسط صعود سهم «الإمارات دبي الوطني» بنسبة 2.17% إلى 14.1 درهم، في حين ارتفع «أملاك» ملامساً الحد الأعلى المسموح به بنسبة 14.84%، وهي أعلى ارتفاع يومي للسهم في أكثر من 3 أشهر، ليغلق عند 0.557 درهم، بينما ارتفع السهم القيادي الثاني وهو «دبي الإسلامي» بنسبة 0.85% ليغلق عند 5.93 درهم، وارتفع «جي إف إتش» 2.77%.

وفي العقار ارتفع «الاتحاد العقارية» 12.14% إلى 0.277 درهم، و«ديار» 4.6% إلى 0.523 درهم، و«تيكوم» 2.13%، و«إعمار العقارية» 0.54%.

وفي قطاع الاستثمار، سجل سهم «سوق دبي المالي» ارتفاعاً بنسبة 2.33%، إلى 1.75 درهم، و«شعاع» 1.2%، و«دبي للاستثمار» 0.43%. وارتفع قطاع النقل 2.67%، مدعوماً بأداء «العربية للطيران» 4.5% إلى 2.3 درهم، و«الخليج للملاحة» 2.69%.

وسجل سهم «إعمار» أعلى قيمة تداولات ب64.9 مليون درهم، ثم «الإمارات دبي الوطني» 30.8 مليون درهم. وسجل سهم «أملاك» أعلى ارتفاع في السوق بنسبة 14.84%، ثم سهم «الاتحاد العقارية» بنسبة 12%.

سوق أبوظبي

وسجل سوق أبوظبي للأوراق المالية، ارتفاعاً قوياً بنهاية جلسة الاثنين، مع صعود مؤشر فوتسي أبوظبي العام بنسبة 1.3%، مضيفاً 125 نقطة، مكاسب، ليغلق عند 9774.01 نقطة، وهو أعلى مستوى في شهرين تقريباً.

وارتفع السوق بدعم من ارتفاع سهم «إي أند» (اتصالات)، بنسبة 1.79% إلى 28.4 درهم، بتداول 50 مليوناً.

وحقق سهم «العالمية القابضة» ارتفاعاً قوياً بلغ 2.94% إلى 304.5 درهم، بتداول 319 مليون درهم، و«ملتيبلاي» 1.12% إلى 1.8 درهم.

وارتفع «أبوظبي الأول» 0.41% إلى 19.5 درهم، و«أبوظبي التجاري» 0.11% إلى 9.13 درهم، في حين صعد «الشارقة الإسلامي» 2.27% إلى 1.8 درهم.

وارتفع سهم «جي إف إتش» في سوق أبوظبي بنسبة أقل من صعود سوق دبي المالي، حيث أغلق مرتفعاً بنسبة 1.83%.

وسجل سهم «ألفا ظبي» ارتفاعاً هامشياً بنسبة 0.16% إلى 24.74 درهم، بتداول 118 مليوناً، بينما ارتفع «موانئ أبوظبي» 1.67% إلى 5.49 درهم. وصعد سهم «فيرتيغلوب» بنسبة 3.34% إلى 4.95 درهم، كما ارتفع «بروج» 1.36%. وفي المرافق صعد سهم «طاقة» 1.63%.

وفي قطاع العقار، تراجع سهم «الدار العقارية» 0.2% إلى 4.89 درهم، و«رأس الخيمة العقارية» 3.3% إلى 0.67 درهم.

وتباينت إغلاقات أسهم الطاقة، بارتفاع «أدنوك للحفر» 1.96%، بينما تراجع «أدنوك للتوزيع» 1.17%، و«دانة غاز» 0.1%.

وحقق سهم «العالمية القابضة» أكبر التداولات ب318.8 مليون درهم، ثم «أبوظبي الأول» ب 178.4 مليون درهم.

وكان سهم «إيزي ليز» أكبر الرابحين بنسبة 6.38%، ثم انفيكتوس للاستثمار 4.39%.

الجنسيات

وعلى صعيد تداولات المستثمرين حسب الجنسية في سوق أبوظبي، فقد سجل العرب والأجانب محصلة بيع بقيمة 17.6 مليون درهم، و37.35 مليون درهم على التوالي، في حين سجل الخليجيون والمواطنون، محصلة شراء بنحو 36.45 مليون درهم، و18.5 مليون درهم على التوالي.

وفي سوق دبي المالي سجل العرب والخليجيون والأجانب محصلة شراء ب 28.4 مليون درهم، مقابل 28.4 مليون درهم محصلة بيع المواطنين.

نوع المستثمر

واتجهت المؤسسات الاستثمارية في السوقين نحو الشراء خلال جلسة الاثنين، موزعة ما بين 24.6 مليون درهم في دبي، و69 مليون درهم في أبوظبي. وبلغت مشتريات المؤسسات في دبي نحو 145.8 مليون درهم، مقابل 121.2 مليون درهم للمبيعات، في حين سجلت المؤسسات مشتريات ب1.08 مليون درهم في أبوظبي، بينما بلغت مبيعاتها مليار درهم فقط.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"