عادي

«الفطيم للسيارات» تبيع 40500 مركبة في النصف الأول بنمو 5.7%

الحصة السوقية للمجموعة ترتفع إلى 35.4%
15:53 مساء
قراءة 3 دقائق
دبي: «الخليج»
أعلنت مجموعة الفطيم للسيارات، والتي تقدم عدداً من أشهر علامات السيارات وأفضل الخدمات وحلول التنقل للعملاء في المنطقة، تسجيل أداء قوي خلال النصف الأول من العام الحالي، ما يعكس الانتعاش المستمر الذي يشهده قطاع السيارات. وكشفت مجموعة الفطيم للسيارات، التي تضم شركات الفطيم تويوتا والفطيم لكزس والمشروعات التجارية (هوندا، فولفو، جيب، رام، دودج) وبولستار ضمن قائمة علاماتها التجارية، عن أهم التحليلات والبيانات المستخلصة من أدائها خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2022.
وتشير أحدث البيانات الصادرة عن مجموعة الفطيم للسيارات إلى نجاحها بتحقيق نمو إجمالي في سوق السيارات بنسبة 9.3% مقارنة مع الأشهر الستة الأولى من عام 2021. وانعكس هذا الزخم الإيجابي في نمو إجمالي حصة المجموعة في السوق إلى 35.4%، والذي تمثّل في بيع 40542 مركبة خلال النصف الأول من العام الحالي، ما يمثل زيادة بمقدار 2.190 وحدة مقارنة بعدد المركبات المباعة خلال نفس الفترة من عام 2021.
وحافظت السيارات الرياضية متعددة الاستخدام (SUV) على حضورها المهيمن في السوق الإماراتية؛ حيث شكلت نسبة 50.5% من المبيعات خلال النصف الأول من العام الحالي. بينما حافظت تويوتا على مكانتها في صدارة سوق السيارات الرياضية متعددة الاستخدام (SUV)، وسجلت نمواً لافتاً بنسبة 25.2% في المبيعات بين شهري يناير/ كانون الثاني، ويونيو/ حزيران. وحققت تويوتا زيادة بنسبة 11.4% في إجمالي حجم المبيعات على أساس سنوي، ونمواً في حصتها في السوق بواقع 0.5%. وامتد هذا الأداء الإيجابي، ليشمل مختلف العلامات التجارية التابعة لمجموعة الفطيم للسيارات على النحو الآتي:
سجلت فولفو نمواً بنسبة 1.6% في حجم المبيعات في النصف الأول من العام.
شهدت علامتا «دودج» و«رام» نمواً بواقع 14.4% في حجم المبيعات خلال النصف الأول من عام 2022 مقارنة مع نفس الفترة من عام 2021؛ حيث حلت علامة «رام» في صدارة فئة شاحنات البيك أب الكبيرة، وازدادت حصتها في هذه الفئة بنسبة 18.4%.
وشهدت سيارات بولستار 2، التي طرحتها مجموعة الفطيم للسيارات للمرة الأولى في السوق في شهر فبراير/ شباط الماضي، بيع جميع وحداتها المتوافرة، بما يعكس مواكبة السوق الإماراتية للتوجهات في الأسواق العالمية. وكانت علامة بولستار قد أعلنت في شهر يوليو/ تموز الماضي عن تسليم نحو 21.200 سيارة حول العالم خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2022، وهو ما يعادل أكثر من ضعفي عمليات التسليم التي بلغت 9510 سيارات في نفس الفترة من عام 2021، بزيادة تبلغ نسبتها نحو 125%.
وعلى الرغم من تراجع سوق السيارات الفاخرة بنسبة إجمالية بلغت 10.3%، فإن لكزس نجحت بتحقيق نمو في حصتها في السوق بنسبة 1.2%؛ حيث حافظت سيارات لكزس IS ولكزس LX ولكزس NX الجديدة كلياً على مكانتها كخيارات مفضلة بالنسبة للعملاء.
قسم المعدات الصناعية
وحقق قسم المعدات الصناعية التابع لمجموعة الفطيم للسيارات، والذي يضم مجموعة واسعة من العلامات التجارية عالية الجودة، نمواً قوياً أيضاً على أساس سنوي خلال النصف الأول من عام 2022، وحقق القسم خلال النصف الأول من عام 2022 نمواً لافتاً بنسبة 130% على أساس سنوي في حجم المبيعات، وزيادة بنسبة 3% في حصته في سوق معدات البناء، ما يسهم بشكل فاعل في دعم القطاعات الأساسية المزدهرة في دولة الإمارات بما في ذلك البناء والتصنيع والخدمات اللوجستية وشركات الطيران والتجارة الإلكترونية والنقل العام.
شهدت معدات مناولة المواد من تويوتا نمواً بنسبة 65% في حجم المبيعات، وبنسبة 4% في حصتها في السوق.
وحققت شاحنات فولفو زيادة بنسبة 38% في حجم المبيعات، ونمواً بنسبة 5% في حصتها في السوق في قطاع الشاحنات الأوروبية.
كذلك، حافظت شاحنات هينو على حضورها الرائد في سوق الشاحنات اليابانية، وسجلت زيادة بنسبة 3% في حجم المبيعات.
وسجلت حافلات إيشر نمواً بنسبة 104% في حجم المبيعات، وبنسبة 3% في حصتها في السوق. وتحافظ العلامة على حضورها القوي الذي يشكّل نسبة 25% من أسطول حافلات النقل العام في دبي، ونسبة 30% من أسطول حافلات النقل العام في أبوظبي، مع توقعات بأن تمثّل منتجات العلامة نسبة 50% من حافلات النقل العام في الشارقة بحلول نهاية العام الحالي.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"