عادي

الجفاف يهدد إنتاج زيت الزيتون في إسبانيا

20:04 مساء
قراءة دقيقتين
زيت الزيتون

حذر وزير الزراعة الإسباني لويس بلاناس، من أن موجات الحر الشديدة وقلة الأمطار تهددان بخفض إنتاج الزيتون من أكبر مصدر في العالم.

وقال لويس بلاناس: «إذا لم يكن هناك انخفاض في درجات الحرارة سيكون محصول الزيتون هذا العام أقل بشكل ملحوظ من السنوات السابقة».

وأضاف أن انقطاع إمدادات زيت دوارالشمس من أوكرانيا يعني أن أسعار الزيوت النباتية من المرجح أن تظل مرتفعة، حيث يمثل إنتاج إسبانيا نصف الإنتاج العالمي من زيت الزيتون.

وارتفعت أسعار الزيت بشكل عام والمكرر في إسبانيا بنسبة 8.3% في يونيو/ حزيران الماضي.

ووفقاً للمجلس الدولي للزيتون في إيطاليا، أن كلفة الزيت البكر الممتاز بلغت 419.7 يورو لل 100 كليو غرام، وهو ارتفاع كبير.

وقال كايد هولاند، المحلل في مجموعة مينتيك لأبحاث السوق: «ستشهد الأسواق انخفاضاً في توريد زيت الزيتون تراوح بين 25 و30% لإنتاج الزيتون الإسباني».

وأضاف أن هناك مخاوف كبيرة في الأسواق بشأن جودة المحصول المقبل، ونسبة المحصول التي ستنتج الزيت البكر الممتاز، ونظراً لأن إسبانيا تستحوذ على نصيب الأسد من إنتاج زيت الزيتون العالمي سيكون هناك استمرار في ارتفاع الأسعار وقلة بالإنتاج.

وتتعرض إمدادات زيت الزيتون في إيطاليا أيضاً للخطر، حيث يعاني الشمال من أسوأ جفاف منذُ 70 عاماً، وتشير مصادر السوق إلى أن الإنتاج الإيطالي من زيت الزيتون قد يكون أقل من 30% هذا العام من سابقه.

وقالت وزارة الزراعة الإيطالية إن الطقس سوف يؤثر سلباً في إنتاج محاصيل المشمش والخوخ والكمثرى.

كما يهدد الطقس أجزاء كبيرة من أوروبا وتعطيل إنتاج الحبوب، وفي وقت تقترب فيه أسعار الغذاء العالمية من مستويات قياسية في ظل الظروف السياسية والعسكرية في العالم.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"