عادي

تأجيل الحكم في قضية اختلاس موظفة سيتي

تواجه موظفة سابقة في نادي مانشستر سيتي بطل الدوري الإنجليزي الممتاز حكماً بالسجن بعد اختلاسها 104 آلاف إسترليني
10:21 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
فيونا باركلي تواجه السجن.
الشارقة - ضمياء فالح
تواجه موظفة سابقة في نادي مانشستر سيتي بطل الدوري الإنجليزي الممتاز حكماً بالسجن بعد اختلاسها 104 آلاف إسترليني.
وفي التفاصيل، التي نشرتها صحيفة «صن» البريطانية، مثلت فيونا باركلي (33 عاماً) ابنة فالكريك والتي شغلت منصب مديرة تطوير الأعمال في النادي، أمام محكمة مينشال ستريت الملكية في مدينة مانشستر لتلقي الحكم بعد اعترافها بالاحتيال.
وأجل القاضي النطق بالحكم حتى 21 سبتمبر/ أيلول المقبل، انتظاراً لتقرير الطبيب النفسي، لكنه حذر قائلاً: «هذا لا يعني أنه لن يكون هناك حكماً بالسجن، كل الخيارات مفتوحة».
وأكد نادي مانشستر سيتي أن عملية الاختلاس لم تلحق ضرراً أو خسارة لأي شخص آخر في النادي، وقال المتحدث الرسمي باسمه: «تم إيقاف عمل فيونا باركلي فوراً وطردت من منصبها بعد الكشف عن دليل احتيالها».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"