عادي

الأسهم الآسيوية تتنفس الصعداء مع تراجع حدة التوترات الجيوسياسية

10:05 صباحا
قراءة دقيقتين
قادت الأسهم التايوانية المكاسب في أسواق آسيا والمحيط الهادئ حيث يتخلص المستثمرون من مخاوف التدريبات العسكرية الصينية وتأثيرات زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي.
وقفز مؤشر Taiex التايواني 2.03%، مع ارتفاع TSMC لصناعة الرقائق بنسبة 3%. وتم تداول المؤشر على انخفاض هذا الأسبوع مع تصاعد التوترات بين الولايات المتحدة والصين بشأن رحلة بيلوسي.
وارتفع مؤشر نيكاي 225 في اليابان بنسبة 0.78% وأضاف أوسع مؤشر MSCI لأسهم آسيا والمحيط الهادئ خارج اليابان 0.76%.
وارتفع المؤشر الأسترالي بنسبة 0.43٪، فيما راجع بنك الاحتياطي الأسترالي توقعاته للتضخم وحذر من أن الاقتصاد سيتباطأ.
وفي كوريا الجنوبية، تقدم مؤشر كوسبي بنسبة 0.87٪.
وكان مؤشر هانغ سنغ في هونغ كونغ أعلى بشكل جزئي.
وكانت أسواق البر الرئيسي للصين أعلى، أيضاً، وارتفع مؤشر شنغهاي المركب بنسبة 0.28% وارتفع مؤشر شينزين بنسبة 0.64%.
الأسهم الأمريكية
واختتمت مؤشرات الأسهم في وول ستريت جلسة التداول على تباين، الخميس، إذ عادلت مكاسب أسهم الشركات المرتفعة النمو قويا خسائر أسهم شركات الطاقة مع ترقب المستثمرين لبيانات الوظائف الشهرية بحثا عن دلائل على وتيرة رفع أسعار الفائدة.
ووصل المؤشر ناسداك لمستوى مرتفع جديد في ثلاثة أشهر، بقيادة أمازون وأدفانسد مايكرو ديفايسز لكن تراجع سهم أبل وأسهم شركات الطاقة بما يشمل إكسون موبيل ضغطت على المؤشر ستاندرد اند بورز 500.
وتسببت مخاوف تتعلق بتباطؤ الاقتصاد العالمي في دفع أسعار النفط لتصل لأقل مستوياتها منذ ما قبل اندلاع أزمة أوكرانيا في فبراير كما تراجعت عوائد السندات الأمريكية بعد أن حذر بنك إنجلترا من ركود طويل الأمد.
وتراجع مؤشر داو جونز الصناعي 85.31 نقطة أو 0.26 بالمئة مسجلا 32727.19 نقطة، وهبط المؤشر ستاندرد اند بورز 500 بمقدار 3.15 نقطة أو 0.08 بالمئة مسجلا 4152.02 نقطة. أما ناسداك المجمع فقد صعد 52.42 نقطة أو 0.41 بالمئة مسجلا 12720.58 نقطة عند الإغلاق.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"