عادي

طائرات المشاهير الخاصة «مجرمة في حق المناخ»

23:01 مساء
قراءة دقيقتين

يتزايد الضغط على المشاهير والشخصيات السياسية ورجال الأعمال الكبار بدءاً من تايلور سويفت وصولاً إلى برنار أرنو، للحدّ من أسفارهم بطائرات خاصة، نظراً إلى أن ما لها من بصمة كربونية عالية وما تسببه من تلوّث.

وبعدما نشرت نجمة تلفزيون الواقع كايلي جينر في منتصف يوليو عبر انستغرام صورة تظهر طائرتها وشريك حياتها، وصف عدد من مستخدمي الإنترنت النجمة بأنها «مجرمة في حق المناخ».

وغرّد أحد المستخدمين عن المخرج ستيفن سبيلبرغ المتهم برحلة مدتها 28 دقيقة بأنه «ملوّث ومجرم».

وانتشر عبر مواقع التواصل سيل من رسوم الميم والصور ومقاطع الفيديو التي تسخر من تايلور سويفت بعدما نُشرت الجمعة دراسة أجرتها وكالة التسويق «يارد» تصنّف المغنية على أنها «أكثر شخصية مشهورة تلوّث البيئة لهذا العام»، مع 170 رحلة بالطائرة أجرتها منذ بداية السنة.

واستندت «يارد» في تصنيفها إلى بيانات يوردها حساب «سليبريتي جِتس» في تويتر والذي يرصد أسفار المشاهير من خلال معلومات منشورة عبر الانترنت.

وأنشأ سيباستيان (اسم مستعار)، وهو مهندس طيران يبلغ 25 سنة، حساب «آي فلاي برنار» (I Fly Bernard) في إبريل لتتبع مسارات طائرات الأثرياء الفرنسيين ومواجهتهم في ما يتعلق بالبصمة الكربونية الناجمة عن أسفارهم.

وقال: «ما أحاول استنكاره هو استخدامهم الطائرات الخاصة وكأنها سيارات أجرة»، مشيراً إلى كثرة رحلات الطائرات التي تُجرى داخل فرنسا أو مع الدول الأوروبية.

وقال ويليام تودز، وهو المدير التنفيذي ل«ترانسبورت أند إنفايرنمنت» التي تضم منظمات أوروبية غير حكومية معنية بهذا القطاع، إنّ «ثلاثة أرباع هذه الرحلات في أوروبا يمكن إجراؤها عبر القطار».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"