عادي

«المؤبد» لسيدة حرقت 46 شخصاً في تايوان

12:32 مساء
قراءة دقيقة واحدة
بخور.
«الخليج»
نجت سيدة خمسينية، أشعلت حريقاً أودى بحياة 46 شخصاً، من الإعدام، بعدما قضت محكمة منطقة كاوشيونغ في تايوان بسجنها مدى الحياة.
واندلع الحريق في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي بمدينة كاوشيونغ الجنوبية، واستمر لساعات في مبنى سكني يتكون من 13 طابقاً، ما أسفر عن مقتل 46 شخصاً، وإصابة 41 آخرين.
وبدأ الحريق عندما تركت المتهمة، هوانغ كي كي، 51 عاماً، رماد البخور المشتعل على أريكة قبل مغادرة المبنى.
ووجهت إلى هوانغ اتهامات بالقتل والحرق العمد في يناير/ كانون الثاني، مع مطالبة المدعين بإعدامها.
وقال ممثلو الادعاء إنها أشعلت النار عمداً لـ«إحراج» صديقها الذي اشتبهت في أنه يخونها، ولم تظهر أي ندم على أفعالها.
ودانت محكمة منطقة كاوشيونغ، الجمعة، هوانغ بتهمة الحرق العمد والإهمال الذي أدى إلى الوفاة، وحكمت عليها بالسجن مدى الحياة.
وقالت المحكمة في بيان: «لم يكن لدى المدعى عليها أي دافع لإلحاق الضرر بالسكان الآخرين في المبنى.. جريمة القتل لم تصمد، لأنها لم تتسبب عن عمد في وقوع وفيات».
واعترفت هوانغ بإضاءة بخور خشب الصندل لطرد البعوض، لكنها أدلت بأقوال غير متسقة بشأن ما فعلته قبل مغادرة غرفتها، بحسب المدعين.
فادعت في البداية أنها ألقت البخور في سلة المهملات، لكنها قالت لاحقاً إنها لا تتذكر ما فعلته.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"