عادي

بتوجيهات رئيس الدولة.. صندوق خليفة يدعم «مشاريع كينيا» بـ30 مليون دولار

11:00 صباحا
قراءة دقيقتين
رئيس الدولة

تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وقّع صندوق خليفة لتطوير المشاريع، ووزارة الخزانة والتخطيط في جمهورية كينيا، اتفاقية تمويل بقيمة 30 مليون دولار أمريكي لدعم صندوق الشباب الكيني، بهدف تعزيز ريادة الأعمال وتطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة في كينيا.
ووقّعت الاتفاقية في العاصمة نيروبي بحضور أوهورو موقاي كنياتا، رئيس جمهورية كينيا، علياء عبدالله المزروعي، الرئيسة التنفيذية لصندوق خليفة لتطوير المشاريع، وأوكور ياتاني وزير الخزانة الوطنية والتخطيط الكيني.
قالت علياء المزروعي إن الاتفاقية  التي يقدم بموجبها صندوق خليفة تمويلاً بقيمة 30 مليون دولار أمريكي (نحو 110 ملايين درهم)  تجسد علاقات الصداقة الوثيقة التي تربط دولة الإمارات وجمهورية كينيا، موضحة أن التمويل يهدف إلى دعم جهود الحكومة الكينية في التنمية الاقتصادية.
وأشارت إلى أن صندوق خليفة يهدف من خلال تقديم هذا التمويل إلى تعزيز الابتكار ودعم إنشاء المشاريع المبتكرة، وتوفير فرص عمل للشباب في جمهورية كينيا، فضلاً عن تحفيز قدراتهم وتنمية مواهبهم وتمكينهم من الإسهام في بناء اقتصاد وطني مستدام ومستقر. وأضافت: «نسعى إلى دعم جهود الحكومة الكينية في تحقيق التنمية الاقتصادية عبر تعزيز قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة، ونشر ثقافة ريادة الأعمال في أوساط الشباب، وتمكين المرأة».
وأوضحت أن الاتفاقية تهدف إلى تمويل أكثر من ثلاثة آلاف مشروع، خصص 40% منها للنساء. ومن المتوقع أن تسهم هذه المشاريع في توفير ما يقارب 13 ألف فرصة عمل دائمة للشباب الكيني. وأشارت إلى أن صندوق خليفة لتطوير المشاريع نجح في نقل تجربته إلى العديد من الدول الشقيقة والصديقة خلال السنوات الأخيرة، في إطار التزام دولة الإمارات بتقديم مختلف أشكال الدعم للدول الشقيقة والصديقة، في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، الذي يؤكد دائماً أهمية تقديم مختلف أشكال الدعم إلى الأشقاء والأصدقاء.

1
أوهورو موقاي كنياتا يشهد توقيع علياء المزروعي وأوكور ياتاني على الاتفاقية بحضور عدد من المسؤولين

وأكدت المزروعي التزام دولة الإمارات بدعم الجهود الإنمائية الرسمية للبلدان الأقل نمواً، وتمكينها من تعزيز أدائها الاقتصادي، بما يحقق الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي؛ الأمر الذي يؤثر إيجاباً في الاقتصاد العالمي والاستقرار الدولي.
من جهته وجّه وزير الخزانة الوطنية والتخطيط في كينيا، الشكر والتقدير لدولة الإمارات على هذا الدعم المهم الذي سيمكن العديد من شرائح المجتمع ومن بينها النساء والشباب، من الإسهام الإيجابي في بناء مستقبل بلدهم الاقتصادي، مشيداً بالعلاقات القوية التي تجمع البلدين الصديقين.
وأوضح أن مثل هذه الاتفاقيات سيكون لها أثر إيجابي يساعد على دفع عجلة التنمية والتطور في المناطق الريفية، ودعم إنشاء المشاريع، وخلق فرص عمل في المستقبل، وتحقيق نمو شامل للحد من الفقر.
يذكر أن صندوق خليفة لتطوير المشاريع الذي تأسس خلال عام 2007 في أبوظبي، أصبح من أبرز المؤسسات المعنية بنشر ثقافة ريادة الأعمال، ودعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات، حيث موّل أكثر من 1600 مشروع داخل الدولة، في حين نقل تجربته الناجحة إلى نحو 23 دولة في أوروبا وآسيا وإفريقيا، عبر برامج تمويلية رائدة تهدف إلى تعزيز الجهود الحكومية في تلك البلدان، لتحقيق التنمية المستدامة وبناء اقتصاد متنوع ومستقر. (وام)

1

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"