عادي

«دوري أوروبي عابر للحدود».. حلم متى يصبح واقعاً؟

14:36 مساء
قراءة دقيقتين
متابعة: ضمياء فالح
يحاول المحامي البلجيكي جون لوي دوبون (58 عاماً) المتخصص في القوانين الأوروبية، إنجاز ثورة جديدة في عالم المستديرة، بعدما كان جزءاً من الفريق القانوني الذي ضمن تشريع قانون بوسمان عام 1995 وأحدث ثورة في تنقلات اللاعبين.
ويسعى دوبون أمام المحكمة الأوروبية، إلى إنشاء دوري عابر للحدود يضم أندية عريقة تنافس في بطولة ضعيفة العوائد لإدراجها في بطولة أقوى من ناحية العوائد التلفزيونية.
وتشجع دوبون على الخطوة بعد تقديم نادي سويفت هسبيرينج المتواضع، شكوى للمحكمة الأوروبية واتحاد لوكسمبورغ لكرة القدم، من أجل الحصول على فرصة مشاركته في بطولة محلية خارج حدود البلاد.
ويعتقد دوبون أنه في حال نجاح إدارة نادي لوكسمبورغ، بدعم من الرعاة، في الانضمام إلى دوري بينيلو، الذي تشارك فيه أندية من هولندا وبلجيكا، فستكون هناك فرصة كبيرة لمشروع الدوري العابر للحدود.
ففي 2020 تلقت أندية أبردين وسلتيك، وهارتس ورينجرز، عرضاً للمشاركة في بطولة تضم 20 نادياً من أسكتلندا والسويد والدنمارك والنرويج، وجمهورية إيرلندا. العرض قدمه أندرو دويل، المالك بالشراكة لنادي شيلبورن الإيرلندي، بدعم من مصرف JP Morgan وتصل عوائد البث التلفزيونية للمشروع إلى 400 مليون يورو سنوياً. بيد أن المفاوضات تعثرت عندما أبلغ ديرموت ديزموند، أكبر حامل أسهم في نادي سلتيك، رجل الأعمال دويل، بألا رغبة للنادي في المشاركة في البطولة الجديدة.
ويعتقد دوبون أن البطولات المحلية العابرة للحدود قادمة لا محالة وسيطلب من القاضي في لوكسمبورغ طرح القضية أمام محكمة العدل في الاتحاد الأوروبي للنظر فيها خلال جلسة في الخريف المقبل.
وعلق دوبون على قضية نادي سويفت: «سويفت وراعيه ليوبارد طموحان. النادي اشتكى رسمياً في الماضي في ما يخص بعض لوائح دوري ويويفا، وخصوصاً ما يتعلق بلاعبي الأكاديمية في البلدان الصغيرة، مقارنة بالبطولات المحلية الخمس الكبرى. النادي لن ينتقل، لكن الأندية من بلدان صغيرة، يمكن أن تقدم كرتها المحلية في مشهد أكبر كي تتماشى مع قوة البطولات الكبرى».
ويعتقد دوبون أن الدوري الجديد سيضم أندية كبيرة من خارج البطولات الخمس الكبرى، مثل نادي أياكس وأندرلخت الهولنديين، وبنفيكا وبورتو البرتغاليين، وسلتيك ورينجرز الإسكتلنديين، وكوبنهاجن الدنماركي. وأضاف: «سلتيك ورينجرز ناديان كبيران لكن كم هي عوائدهما التلفزيونية، مقارنة بأصغر نادٍ إنجليزي؟ ضعف العوائد المالية محلياً ينعكس سلباً على قدرتهما على المنافسة في البطولات الأوروبية».
وخسر رينجرز مباراة الذهاب أمام فريق يونيون سانت جيلواز البلجيكي في «بلاي أوف» دوري أبطال أوروبا في ثالث محاولة للتأهل لدور مجموعات البطولة. وفي سؤال عما إذا كانت هذه القضية ستحدث ثورة في الكرة الأوروبية أكثر من قانون بوسمان، أجاب دوبون الذي يدافع حالياً عن مشروع السوبر الأوروبي: «نعم. ستكون أكبر لأنها ستؤثر في سوق الإنتاج وليس في سوق العمل. من الناحية الفكرية هناك تشابه بين الدوري العابر للحدود مع دوري السوبر الأوروبي».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"