عادي

خالد الشحّي يحصد «جائزة الإعلام العالمي لريادة المحتوى والابتكار»

تقدمها «المجموعة الإعلامية العالمية» للموهوبين في إنشاء حملات نموذجية
21:27 مساء
قراءة دقيقتين

فاز خالد الشحّي، المدير التنفيذي للتسويق والاتصال في المكتب الإعلامي لحكومة دولة الإمارات، ب«جائزة الإعلام العالمي لريادة المحتوى والابتكار»، لعام 2022 التي تقدمها «المجموعة الإعلامية العالمية» التي تتخذ من لندن مقراً، وتُمنح لذوي الموهبة في إنشاء حملات نموذجية تعتمد على المحتوى وتظهر دور العلامة التجارية والإبداع والابتكار.

وسيتسلّم الشحّي جائزته، خلال حفل توزيع الجوائز السنوي للمجموعة في فندق «هام يارد» في لندن، يوم 8 سبتمبر المقبل، حيث سيعلن الفائزون في الفئة النهائية، كما سيعلن الفائز بالجائزة الكبرى لهذا العام.

وكان الشحّي، قاد حملات إبداعية عدّة حازت جوائز عالمية، من بينها تحويل «برج خليفة» إلى أكبر صندوق تبرعات في العالم، حيث وصلت الحملة إلى 4.6 مليار، وجمع نحو 1.2 مليون وجبة، للأكثر تضرراً من جائحة «كورونا».

وقالت المجموعة الإعلامية في بيان صحفي:إن الشحّي نجح في تغيير طريقة مقاربة المكتب الإعلامي، مع التواصل بجعل التميز الإبداعي جوهر وظيفتها.

وأضافت أن المكتب بات يعمل بوصفه علامةً تجاريةً، وليس مجرد مؤسسة.

وأشادت المجموعة الإعلامية بالمبادرات الرائدة التي أطلقها الشحّي، لدعم أول مهمة في الشرق الأوسط إلى المريخ، ومن بينها مبادرتا «القمر المزدوج»، و«ختم المريخ» الذي يستخدم «حبر المريخ» المصنوع خصيصاً لتوثيق وصول «مسبار الأمل» إلى مداره حول الكوكب الأحمر، ووصفت تلك المبادرات بأنها تمثل «نهجاً إبداعياً فريداً».

وشملت تلك المبادرات أيضاً «شتاء من خلال عيني»، وهو مقطع فيديو قصير يظهر جمال دولة الإمارات، من منظور شخص كفيف، حيث وصفت المجموعة الإعلامية العالمية تلك المبادرة بأنها «تتجاوز حدود المحتوى السياحي التقليدي».

واتفق الرئيسان المشاركان، هاميش غولدنغ، رئيس استراتيجية العلامة التجارية في «إتش إس بي سي»، وريتو لاخانبال، الشريك الإداري في «ماكان العالمية»، إلى جانب بليندا باركر، الرئيسة التنفيذية لمجموعة الإعلام العالمية، على أن الشحّي قد أحدث ثورة في قواعد الاتصال الحكومي بوضع الإبداع في جوهر قيادته لتحقيق مستوى من التأثير والفعالية لا يوجد مثيل له في كثير من الأحيان في المؤسسات العامة.

وقالت بليندا باركر «كان مستوى المرشحين للجائزة، استثنائياً هذا العام.

وقد أثار خالد الشحّي إعجاب لجنة التحكيم بالاتساع والعمق الهائل للحملات التي قام بها، فضلاً عن إظهار الإبداع والجرأة والارتقاء بحدود الاتصال والتسويق».

وقال الشحّي «كان هدفي، تغيير الطريقة التي تتواصل بها حكومة الإمارات، عبر إنتاج محتوى مبتكر وإبداعي أصلي يؤثر إيجابياً في حياة الناس محلياً وإقليمياً وعالمياً، لذلك يشرّفني - وفريقي - أن أرى عملنا يعترف به أقراننا». (وام)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"