عادي

كيفين جونسون..رحلة نجاح من «مايكروسوفت» إلى «ستاربكس»

بروفايل
21:56 مساء
قراءة دقيقتين

كيفين آر. جونسون، هور رجل أعمال أمريكي ومهندس برمجيات، شغل منصب الرئيس والمدير التنفيذي لشركة «ستاربكس كوفي» من 2017 وحتى عام 2022. وقبل أن يخلف هوارد شولتز، رئيساً تنفيذياً لسلسلة مقاهي «ستاربكس»، شغل جونسون منصب الرئيس ومدير العمليات هناك من عام 2015 وحتى عام 2017.

ولد جونسون في التاسع من أكتوبر من عام 1960، في مدينة «جيج هاربور» بولاية واشنطن. وفي عام 1981، تخرج في جامعة ولاية نيو مكسيكو حاصلاً على شهادة البكالوريوس في إدارة الأعمال. وفي عام 2017، حصل على الدكتوراه الفخرية في الآداب من نفس الجامعة.

بدأ جونسون حياته المهنية مهندساً في البرمجيات بشركة «آي بي إم» في عام 1986، حيث عمل في وحدة الأعمال الاستشارية. كما أشرف أيضاً على تطوير برمجيات في قطاعات الخدمات المالية والبترولية.

في عام 1992، انضم إلى شركة «مايكروسوفت»، حيث عمل في قسم الدعم الفني العالمي، ولاحقاً في قسم المبيعات والتسويق. وفي عام 2001، قاد عملية طرح أنظمة الإنترنت اللاسلكية في متاجر «ستاربكس». وفي عام 2003، تقلد منصب نائب رئيس مجموعة المبيعات والتسويق والخدمات في «مايكروسوفت».

وفي ال 30 من سبتمبر من عام 2005، عُيّن رئيساً مشاركاً لقسم الأنظمة الأساسية في «مايكروسوفت» بعد تقاعد جيم ألتشين.

في عام 2006، حلّ جونسون في المركز الرابع بقائمة مجلة «فورتشن» للنجوم الصاعدة في قطاع التكنولوجيا. وأثناء إشرافه على إصدار نظام التشغيل «ويندوز فيستا»، قاد عملية استحواذ «مايكروسوفت» على شركة «أكوانتيف» للإعلانات عبر الإنترنت، في صفقة بلغت قيمتها 6 مليارات دولار.

في عام 2008، استقال جونسون من منصبه في «مايكروسوفت»، وفي نفس العام أيضاً شغل منصب الرئيس التنفيذي لشركة «جونبير نيتووركس» في ولاية كاليفورنيا، وبقي في هذا المنصب لمدة 5 سنوات تقريباً.

في عام 2008، عيّن جونسون من قبل إدارة الرئيس الأمريكي جورج دبليو بوش في اللجنة الاستشارية للاتصالات والأمن القومي، حيث عمل في عهد بوش وعهد باراك أوباما.

في مارس من عام 2015، أصبح جونسون الرئيس ومدير العمليات في «ستاربكس»، حيث أشرف على العمليات العالمية للشركة بما في ذلك سلاسل التوريد والتكنولوجيا التي تدعم 21 ألف متجر في 66 بلداً حول العالم.

في ديسمبر 2016، أعلنت الشركة أن هوارد شولتز سيتنحى عن منصب الرئيس التنفيذي، وفي إبريل من عام 2017، قام شولتز شخصياً بتعيين جونسون ليكون خليفته.

وبحلول عام 2018، نفذ جونسون عدداً من التغييرات، بما في ذلك إطلاق خدمة الطلب والتوصيل عبر الهاتف المحمول، واتفاقية توزيع عالمية مع شركة «نستله»، في مقابل 7.15 مليار دولار، حيث وافقت «نستله» على تسويق منتجات «ستاربكس» خارج متاجرها في دول مثل الولايات المتحدة والصين، وكذلك استخدام قهوة «ستاربكس» في منتجات «نسبرسو» و«نسكافيه».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"