عادي

أسرة عربية تتوجه يومياً من العين للفجيرة لإزالة أضرار الأمطار

شارك أفرادها السبعة في «معكم يداً بيد»
15:17 مساء
قراءة دقيقتين
الدكتور بشار وأسرته
الدكتور بشار وأسرته
مشاركة يومية دون كلل
مشاركة يومية دون كلل
العين : منى البدوي
في واحد من المشاهد التي تعكس اللحمة الوطنية بين جميع أفراد من يقيم على أرض دولة التسامح، وتماسك نسيجها المجتمعي المعزز بالولاء والانتماء، شاركت أسرة عربية تقيم في مدينة العين، جميع أفرادها في فريق «شكراً لعطائك التطوعي».
وحرصت أسرة الدكتور بشار علي، المكونة من 7 أفراد وهم زوجته وثلاثة ذكور وابنتان، أصغرهم عمره 6 سنوات، على التوجه يومياً وعلى مدار 10 أيام من مدينة العين إلى إمارة الفجيرة، لمشاركة الفرق التطوعية التي تكاتفت لإزالة الأضرار الناجمة عن الأحوال الجوية التي شهدتها أخيراً، ضمن «معكم يداً بيد». كما وزعت الأسرة المياه والعصائر والمرطبات على جميع المشاركين بالفرق التطوعية والأسر المتضررة.
وقال الكتور بشار: «نحن أبناء زايد» نشأنا على القيم الوطنية والإنسانية والإجتماعية النبيلة التي حرص - رحمه الله - على غرسها في نفس كل من يقيم على أرض الإمارت. ومشاركتنا في المبادرة فرصة لردّ الجميل للدولة وقيادتها الرشيدة حفظها الله التي احتضنت الجاليات بمختلف أجناسها وأعراقها، في إطار من الإنسانية والحب والتسامح والأخوة، ووفرت أرقى سبل العيش لجميع المواطنين والمقيمين، وهو ما عزز في نفوسنا مشاعر الولاء والانتماء.
وأشار إلى مشاعر السعادة بالعطاء التي غمرت الأسرة خلال مشاركتها في العمل التطوعيـ الذي يبدأ يومياً من التاسعة صباحاً ويستمر حتى التاسعة مساء. مؤكداً أن حب الوطن وقيادته الرشيدة، حفظها الله، وما غرسته في نفوس المواطنين والمقيمين من إنسانية وحب البذل والعطاء شكل دافعاً لبذل المزيد من الجهد دون كلل أو ملل.
وعن توزيع المياه والعصائر والمثلجات على المشاركين، قال إنه يمتلك مصنعاً لإنتاج المثلجات، وحرص على توزيع نحو 3 آلاف حبة يومياً، وكذلك المياه والعصائر.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"