عادي

مصادر تكشف تفاصيل الهدنة بين إسرائيل وحركة «الجهاد» برعاية مصر

00:14 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

كشفت مصادر إعلامية أن إسرائيل أرسلت ضمانات خطية بفتح معابر القطاع شرط عدم خرق الهدنة، التي تم الاتفاق عليها، الأحد، مع حركة الجهاد الفلسطينية، برعاية مصرية.

وأشارت المصادر إلى أن القاهرة سوف تشرف على تطبيق بنود التهدئة في غزة، مع وجود مساعٍ مصرية لهدنة طويلة الأمد في غزة، تتضمن تخفيف القيود المفروضة على القطاع، مع قيام مصر بتفقد وضع أسيري حركة الجهاد لدى إسرائيل، باسم السعدي وخليل عواودة. وقالت إن شاحنات الوقود ستعبر إلى غزة لمنع حدوث أزمة وقود وكهرباء.

وأعلنت حركة الجهاد الفلسطينية موافقتها على اتفاق هدنة مع إسرائيل، عبر وساطة السلطات المصرية، بعد ثلاثة أيام من جولة عنف دموية أسفرت عن مقتل 41 فلسطينياً.

وقال رئيس الدائرة السياسية في حركة الجهاد الإسلامي محمد الهندي في بيان: «تم التوصل إلى صيغة الإعلان المصري لاتفاق التهدئة، بما يتضمن التزام مصر بالعمل على الإفراج عن الأسيرين باسم السعدي وخليل عواودة».

وذكرت مصادر أن إسرائيل والفلسطينيين، اتفقوا على الالتزام بهدنة في غزة اعتباراً من مساء الأحد، عملاً باقتراح القاهرة، بعد قصف إسرائيل لأهداف فلسطينية منذ يوم الجمعة الماضي، ما دفع المسلحين لاستهداف مدنها بصواريخ بعيدة المدى.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"